عوض الرجوب-الخليل

ارتفعت حصيلة حملة الهدم التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية اليوم إلى عشرين منشأة بينها منازل، بينما أوعز بإخلاء منازل أخرى في مدينة القدس لصالح المستوطنين.

ففي شمال الضفة، أكد رئيس مجلس قروي منطقة المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت بلدتي العقبة والميتة في المالح، وهدمت 18 منشأة بينها مساكن وحظائر زراعية ومخازن للحبوب.

وأضاف في حديث عبر الهاتف للجزيرة نت أن جرافات الاحتلال هدمت منشآت تعود لعائلة الفقير في منطقة الميتة، كما هدمت منشآت ومساكن أخرى تعود ملكيتها لعائلة صبيح في قرية العقبة شرق طوباس شمال الضفة الغربية.

كما هدمت قوات الاحتلال منزلين آخرين في بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية، وقال الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عياد عوض إن قوات الاحتلال هدمت منزلا قيد الإنشاء في مخيم العروب القريب، وأخطرت أصحاب عشرين منزلا آخر في المخيم بالهدم، بحجة البناء غير المرخص.

وفي مدينة القدس، أفادت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) بأن سلطات الاحتلال أخطرت بإخلاء منزلين يعودان لمواطنين من عائلة أبو ناب، وسط سلوان جنوبي المسجد الأقصى، بعد صدور حكم قضائي إسرائيلي لصالح جمعيات استيطانية بامتلاك البيت.

المصدر : الجزيرة