نددت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث بافتتاح مقهى إسرائيلي على أرض تابعة لمقبرة "مأمن الله" التاريخية في القدس، واعتبرت أن ذلك يأتي ضمن مخطط إسرائيلي يهدف إلى تهويد كل ما يمت بصلة إلى التاريخ العربي الإسلامي على هذه الأرض.

فقد افتتحت شركة إسرائيلية المقهى على جزء صادرته إسرائيل من المقبرة قبل عشرات السنين، وحولته إلى حديقة عامة سمَّتها "حديقة الاستقلال".

وتعد مقبرة "مأمن الله" ذات أهمية تاريخية ودينية لأنها تضم رفات عدد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والعلماء ومن الشهداء الذين شاركوا في فتح بيت المقدس.

المصدر : الجزيرة