قالت مصادر للجزيرة إن سبعة أشخاص قتلوا في هجوم للطائرات المصرية على مواقع في سيناء، بينما قتل شرطي بمحافظة الشرقية إثر إطلاق مجهولَيْن يستقلان دراجة بخارية النار عليه من سلاح آلي قبل أن يلوذا بالفرار.

وأشارت المصادر إلى أن طائرات حربية مصرية نفذت الثلاثاء غارات على مواقع بشمال سيناء، مما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص، بحسب معطيات أولية.

وينفذ الطيران المصري غارات عنيفة على ما يقول إنها بؤر لتنظيمات إرهابية تهاجم قوات الجيش  بشمال سيناء، وتبنى تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية في الآونة الأخيرة عدة هجمات على الجيش المصري بسيناء.

من جهة أخرى، ذكرت المصادر أن مسلحين مجهولين قاما باغتيال شرطي من قوة شرطة أبو حماد يدعى هاني حامد محمد (37 سنة) بثلاث طلقات نارية أثناء توجهه لعمله، وشهدت محافظة الشرقية مقتل عدد من أفراد الشرطة تم استهدافهم بالرصاص من قبل مجهولين.

وفي هجوم في مايو/أيار الماضي، هاجم مسلحون بالرصاص سيارة شرطة بالشرقية، وقتل الرقيب أحمد محمد سعيد محمد (37 سنة) توفي متأثرا بإصابته بطلقات خرطوش بالظهر والبطن بعد نقله للمستشفى، كما أصيب رقيب ورقيب أول في الهجوم.

وفي يونيو/حزيران الماضي، قُتل اثنان من أفراد الشرطة المصرية برصاص مسلحيْن يستقلان دراجة نارية على طريق يؤدي إلى أهرامات الجيزة في هجوم نادر قرب منطقة أثرية، بحسب مصادر أمنية.

وقبل نحو أسبوع، قتل شرطي مكلف بحماية سفارة النيجر في القاهرة بالرصاص في هجوم مسلح بالرصاص على مبنى السفارة، كما أصيب مجند آخر وأمين شرطة.

المصدر : الجزيرة