يحقق الادعاء العام الليبي بأمر حراس غير محددي الهوية ظهروا في مقطع فيديو وهم يضربون الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في سجن بالعاصمة طرابلس.

ويظهر الفيديو الذي مدته ست دقائق و13 ثانية في بدايته الساعدي القذافي وهو يرتدي بدلة رياضية خضراء اللون جالسا على كرسي معصوب العينين ويستمع لصراخ مساجين آخرين يتعرضون للضرب بالعصي ويدلون بأقوالهم تحت التهديد.

وطوال أكثر من ثلاث دقائق علا صوت الصراخ والاستجداء على الشريط المصور الذي يبدو أنه يعود إلى فصل الشتاء، حيث يظهر فيه الحراس بملابس شتوية.

وفي الشريط ذاته ظهر الساعدي القذافي وهو يتعرض للضرب على قدميه المقيدتين ثم على وجهه بينما يطلب منه أحد المحققين الإدلاء بمعلومات.

وقد سلمت النيجر الساعدي إلى ليبيا في فبراير/شباط 2014 الذي وضع منذ ذلك الحين في سجن بطرابلس.

الساعدي يواجه تهما عديدة من بينها القتل العمد والتعذيب (رويترز-أرشيف)

قائمة اتهامات
ويواجه الساعدي القذافي تهما من بينها القتل العمد والتعذيب وإساءة استغلال السلطة وإهدار المال العام والرشوة وجلب المرتزقة لقمع ثورة 17 فبراير/شباط التي أطاحت بنظام والده، كما تشمل قائمة الاتهامات ضده التورط في قتل مدرب نادي الاتحاد الليبي لكرة القدم بشير الرياني عام 2005.

ونشر الفيديو بعد أسبوع من حكم محكمة الاستئناف في طرابلس بالإعدام على سيف الإسلام القذافي شقيق الساعدي وعلى ثمانية آخرين من مسؤولي النظام السابق في جرائم ارتكبت أثناء انتفاضة 2011 التي أنهت حكم والدهما معمر القذافي الذي ألقى مسلحون القبض عليه وقتلوه في نهاية العام نفسه.

وفي تعليقه على هذا الفيديو قال جو ستورك نائب مدير منظمة هيومن رايتس ووتش للشرق الأوسط ومقرها نيويورك إن "الفيديو الذي يظهر فيه الاعتداء بالضرب على سجناء يثير مخاوف حقيقية بشأن الأساليب المستخدمة للتحقيق مع الساعدي القذافي ومحتجزين آخرين في سجن الهضبة".

المصدر : الجزيرة + رويترز