عاطف دغلس-نابلس

دهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية وعددا من قراها بينها قرية دوما جنوب المدينة حيث وقعت جريمة حرق منزل عائلة دوابشة على أيدي مستوطنين متطرفين، كما اعتقلت نحو عشرة آخرين في مدن بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية مطلعة إن قوات اقتحمت مدينة نابلس فجر اليوم الثلاثاء واعتقلت خمسة شبان من كوادر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين معظمهم طلبة جامعيون بعد مداهمة منزلهم في المدينة والعبث بمحتوياتها.

وقال بيان لجبهة العمل الطلابي التقدمية المحسوبة على الجبهة الشعبية -حصلت عليه الجزيرة نت- إن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من فضل المصري وخالد كتانة وأنس القطب ومحمد عجعج من مدينة نابلس بينما اعتقلت الشاب علي سوالمة من بلدة عصيرة شمال مدينة نابلس بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته وتخريب بعضها.

وأكد البيان أن قوات الاحتلال اقتادت الشبان المعتقلين إلى جهة لا تزال مجهولة لذويهم حتى اللحظة بعد أن أجرت تحقيقات ميدانية معهم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرى تلفيت وقبلان جنوب نابلس بعشرات الآليات العسكرية ودهمت منازل مواطنين ونصبت حواجز طيارة عند مدخل قرية تلفيت وأعاقت حركة المواطنين واعتلت أسطح المنازل.

وفي السياق ذاته دهمت قوات الاحتلال قرية دوما جنوب المدينة أيضا واقتحمت منازل المواطنين من جيران عائلة المواطن سعد دوابشة الذي أحرق مستوطنون متطرفون منزله وقتلوا طفله علي حرقا فجر الجمعة الماضية.

الجيش الإسرائيلي اعتقل  عددا من الشبان الفلسطينيين في نابلس وبيت لحم والخليل (الجزيرة)

مواجهات واعتقالات
ووقعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال خلال اقتحامها للقرية دون الحديث عن أية اعتقالات. ونقل مواطنون عن سكان تلك المنازل أن ضباطا من المخابرات الإسرائيلية قاموا بتحقيقات ميدانية معهم.

وفي جنوب الضفة الغربية اقتحمت قوات الاحتلال مخيم عائدة في مدينة بيت لحم واعتقلت خمسة شبان بينهم أسرى محررون وسلمت آخرين بلاغات لمراجعة المخابرات الإسرائيلية، كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من مدينة الخليل.

وفي شمال الضفة الغربية أقدمت مستوطنة على دهس الشاب خالد مساعيد (23 عاما) من قرية النبي إلياس شرق قلقيلية وإصابته بجروح، كما أقدم مستوطنون على حرق عشرات أشجار الزيتون في بلدة عزون شرق قلقيلية.

ووقعت أكثر من 15 نقطة مواجهة منذ ساعات مساء أمس وحتى فجر اليوم في مدن وقرى الضفة الغربية ومدينة القدس بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، وألقى الشبان خلالها زجاجات حارقة باتجاه مركبات مستوطنين، مما أدى لإصابة ثلاثة منهم بحروق بين متوسطة وخطرة في بلدة بيت حنينا شمال القدس.

كما أطلق جنود الاحتلال النيران باتجاه شاب فلسطيني عند حاجز زعترة جنوب نابلس ظهر أمس الاثنين وادعى جيش الاحتلال أنه حاول الهرب من عملية التفتيش، إلا أن شهود عيان أكدوا للجزيرة نت أن الجنود أطلقوا النيران عليه فور اعتقاله.

وقال شاهد العيان غسان عبد أبو نبع إنه رأى أن جنديا يحمل مسدسا لاحق الشاب المذكور في أرض قرب الحاجز أطلق النار عليه بعد اعتقاله.

المصدر : الجزيرة