قالت مصادر في الشرطة العراقية إن ثمانية من عناصر مليشيا الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية قتلوا وأصيب خمسة آخرون في اشتباكات مسلحة ليلة أمس مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في منطقتي الصديقية وتل مشيهيدة شرقي الرمادي بمحافظة الأنبار.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة الإسلامية كثّف قصفه على مواقع قوات الأمن العراقية، ثم شنّ هجوما بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وقُتل خلال اليومين الماضيين عدد من الجنود العراقيين في هجمات مختلفة استهدفت مناطق بمحافظة الأنبار غرب العاصمة بغداد.

ومن بين الضحايا 13 جنديا قتلوا و11 مصابا، وذلك في انفجار عبوات ناسفة أثناء محاولة قوة من الجيش التقدم باتجاه الملعب الأولمبي شمال غربي الرمادي.

وكان تنظيم الدولة سيطر بشكل كامل على الرمادي في مايو/أيار الماضي، في ما يعد أبرز تقدم له في العراق منذ هجومه الكاسح شمال البلاد وغربها في يونيو/حزيران 2014.

المصدر : الجزيرة