قدّرت منظمة الهجرة الدولية عدد النازحين داخل العراق بنحو ثلاثة ملايين ومئتي ألف شخص منذ نهاية العام الماضي.

وقالت المنظمة إن نحو ربع مليون منهم نزحوا من الأنبار والرمادي خلال الأشهر الأربعة الماضية وحدها.

وحذرت المتحدثة باسم المنظمة ساندرا بلاك من استمرار النزوح في العراق في ظل تصاعد العنف.

وأشارت بلاك إلى أن منظمة الهجرة الدولية بالتعاون مع منظمات إنسانية أخرى وفريق الأمم المتحدة تبذل ما بوسعها لتأمين احتياجات النازحين الأكثر تضررا.

وقالت "تظهر إحصائياتنا أن الاحتياجات الأساسية هي المأوى والماء وفرص العمل".

يذكر أن تصاعد المعارك في الأنبار بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية المدعومة بمليشيا الحشد الشعبي أسهم في تزايد موجات النازحين داخل العراق.

المصدر : الجزيرة