أقرت الحكومة الأردنية -اليوم الاثنين- مشروع قانون جديدا للانتخابات ألغى نظام الصوت الواحد, الذي بسببه قاطعت أطراف من المعارضة انتخابات برلمانية سابقة.

وأعلن رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور -بمؤتمر صحفي في عمان- أن مجلس الوزراء أقر صباح اليوم المشروع الذي سيعرض لاحقا على مجلس النواب للتصويت عليه. ويصبح المشروع قانونا بعد أن يصادق عليه مجلسا النواب والأعيان ثم الملك عبد الله الثاني.

وألغى المشروع نظام الصوت الواحد المعمول به منذ تسعينيات القرن الماضي, واستبدلته الحكومة بنظام القائمة النسبية المفتوحة في كل دائرة, الذي كان معتمدا عام 1989. وقاطعت الحركة الإسلامية الأردنية انتخابات عامي 2010 و2013 احتجاجا على نظام الصوت الواحد بصفة خاصة.

وقال النسور إن عدد أعضاء مجلس النواب القادم سينخفض بموجب القانون المقترح إلى 130 بدلا من 150, كما تم الإبقاء على مقاعد الحصة (الكوتا) النسائية وعددها 15 مقعدا.

وأضاف أنه بموجب المشروع الجديد يدلي الناخب بصوته لإحدى القوائم المرشحة أولا, ثم يصوت لعدد من المرشحين لا يتجاوز عدد مرشحي القائمة التي صوت لها ابتداء, مشيرا إلى أنه لا توجد دائرة انتخابية يقل عدد مقاعدها عن ثلاثة.

وعبر رئيس الوزراء الأردني عن ثقته بأن يكون قانون الانتخاب الجديد "تاريخيا" ويحظى بقبول الأردنيين بكل اتجاهاتهم. يذكر أن الانتخابات البرلمانية الماضية في الأردن أجريت مطلع عام 2013.

المصدر : وكالات