نزار محمد-حلب

دمرت قوات من المعارضة السورية المسلحة فجر اليوم مبنى كان يتواجد فيه عناصر من قوات النظام في حلب (شمال سوريا) في حي سليمان الحلبي الذي شهد اشتباكات عنيفة بين الطرفين خلال الأيام الماضية.

وقال المكتب الإعلامي التابع للجبهة الشامية -أحد فصائل المعارضة المسلحة- إن تفجير المبنى أدى لمقتل نحو عشرين عنصرا من قوات النظام بينهم ضابط، وإن العملية تمت عبر تفجير نفق تحت المبنى تم حفره من قبل مقاتلي المعارضة.

وبعد التفجير احتدمت الاشتباكات بين الطرفين مستخدمين الأسلحة المتوسطة في وقت قصفت قوات النظام من ثكنة هنانو حيي كرم الجبل والصاخور بالمدفعية، الأمر الذي أحدث أضرارا مادية في المنطقتين دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وأحكمت قوات المعارضة الأسبوع الماضي سيطرتها على مبنى الإطفائية وملحقها ومبانٍ أخرى في حي سليمان الحلبي بعد اشتباكات بينها وبين قوات النظام أدت لوقوع قتلى من الطرفين.

وقتل الأسبوع الماضي ما لا يقل عن 14 عنصرا من قوات النظام على إثر تفجير قوات المعارضة نفقا تحت مبنى دار الأيتام في حي الزهراء بحلب الذي كانت حولته قوات النظام إلى ثكنة عسكرية.

يذكر أن فصائل المعارضة فجرت مطلع مارس/آذار الماضي نفقا تحت مبنى فرع المخابرات الجوية، مما أدى وقتها إلى مقتل أكثر من عشرين جنديا نظاميا.

المصدر : الجزيرة