مظاهرة لأهالي جلولاء وأزمة النازحين تتفاقم بالعراق
آخر تحديث: 2015/8/31 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/31 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/17 هـ

مظاهرة لأهالي جلولاء وأزمة النازحين تتفاقم بالعراق

تظاهر مئات من أهالي ناحية جلولاء بمحافظة ديالى (شمال شرق بغداد) للمطالبة بإعادتهم لمناطقهم المحررة وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق، محذرين من خطورة إجراء أي تغيير ديمغرافي.

وطالب المتظاهرون الذين احتشدوا قرب مبنى المحافظة وسط بعقوبة، حكومة ديالى والحكومة المركزية بالضغط على قوات البشمركة الكردية التي تتولى الأمن في جلولاء وتمنع عودة النازحين من أبناء المدينة إلى منازلهم. وتقع جلولاء شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى.

يذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على أغلب مناطق ديالى قبل عدة أشهر، لكن القوات الحكومية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي استعادتها من قبضة التنظيم بعد معارك عنيفة خاضها الطرفان.

ثلاثة ملايين نازح
في السياق نفسه، قالت منظمة الهجرة الدولية إن عدد النازحين داخل العراق وصل إلى أكثر من ثلاثة ملايين منذ مطلع العام الماضي إلى شهر أغسطس/آب من العام الجاري.

وقدرت المنظمة عدد العائلات التي نزحت من مناطق شتى في العراق بأكثر من خمسمئة ألف عائلة.

كما أبدت المنظمة تخوفا من ازدياد العدد مع تصاعد العنف في مختلف المناطق العراقية.

وقد تفاقمت أزمة النازحين في العراق منذ توقف 80% من عمليات الأمم المتحدة الإنسانية هناك بسبب نقص التمويل.

المصدر : الجزيرة

التعليقات