قال مراسل الجزيرة إن السلطات الأردنية أغلقت اليوم الاثنين أستديوهات البث المباشر لقناة اليرموك الفضائية المحسوبة على المعارضة الإسلامية.

ولم توضح السلطات ما إذا كان الغلق بسبب مخالفات تتعلق بالتراخيص القانونية. واستهجنت القناة في بيان غلق الأستديوهات في العاصمة عمّان، ووصفت هذه الخطوة بالمستغربة، واعتبرتها تضييقا على حرية الإعلام.

وقالت في البيان الذي حمل توقيع رئيس مجلس إدارتها وائل أكرم السقا، إنها تفاجأت بقيام هيئة الإعلام مصحوبة بالأجهزة الأمنية بإغلاق الأستوديوهات التي تبث من خلالها القناة دون سابق إنذار، مما تسبب في توقف البث المباشر لبرامجها.

وجاء في البيان نفسه أن الأستديوهات التي أغلقت اليوم تعود لشركة يربطها عقد بالقناة، وتقدم خدمات فنية لها منها البث المباشر.

وأوضحت قناة اليرموك أنها باشرت العمل منذ ثلاث سنوات بعدما استوفت كل الشروط القانونية للبث من خلال هيئة الإعلام، مشيرة إلى أنه تم إعلام رئيس مجلس إدارتها في حينه بالموافقة على البث بمباركة كل من وزير الإعلام الأسبق سميح المعايطة ونقيب الصحفيين طارق المومني.

وأكدت إدارة قناة اليرموك التزامها بالقوانين والأنظمة المعمول بها، وقالت إنها قدمت جميع الأوراق المطلوبة وقامت بإجراءات الترخيص اللازمة.

وفي يوليو/تموز الماضي، اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الأردن يستغل قضية الإرهاب لتقييد حرية الإعلام، وهو ما تنفيه السلطات.

المصدر : وكالات