واصلت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية غاراتها على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظة البيضاء وسط اليمن، في وقت جدد الحوثيون قصفهم العشوائي على تعز (جنوب).

وقالت مصادر محلية إن التحالف شن أكثر من عشرين غارة على تجمعات وأليات وذخائر للحوثيين وحلفائهم في مواقع مختلفة من محافظة البيضاء.

وفي محافظة مأرب (شرق) شنّت قوات التحالف غارات مكثفة على مواقع الحوثيين في المحافظة. وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن الغارات أسفرت عن تدمير مخزن أسلحة وثلاث دبابات في صرواح والفاو في جنوب مدينة مأرب وغربها.

وفي حضرموت شرقي اليمن عبرت مزيد من الأرتال العسكرية في وقت سابق باتجاه محافظة مأرب (شرق العاصمة صنعاء), وذلك في إطار استعدادات جارية لعملية عسكرية محتملة لطرد الحوثيين وحلفائهم من صنعاء.

وكانت أرتال تضم أكثر من مئة آلية ومئات الجنود اليمنيين المدربين عبرت مؤخرا إلى مأرب, كما تحدثت تقارير عن نشر مروحيات أباتشي في المحافظة.

وكانت طائرات التحالف قد استهدفت أمس السبت معسكرات للحوثيين وحلفائهم في باب المندب وصنعاء ومحافظات أخرى، وقتلت مسلحين منهم.

video

قصف وضحايا
وفي تعز قالت مصادر محلية إن معسكر الدفاع الجوي في جبل أومان التابع لقوات الرئيس المخلوع صالح يواصل القصف العشوائي للمدينة. وأضافت المصادر أن عشرات القذائف سقطت في مناطق متفرقة من المدينة وبينها أحياءٌ مكتظة بالسكان.

وكان عشرات المدنيين في تعز لقوا حتفهم الأسبوع الماضي حين قصف الحوثيون وحلفاؤهم مناطق سكنية بالأسلحة الثقيلة, ووجهت مستشفيات المدينة قبل أيام نداء استغاثة للمنظمات الدولية, في حين أعلنت الحكومة اليمنية تعز مدينة منكوبة بسبب ما تتعرض له من قصف وحصار.

كما تجددت الاشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة بين المقاومة الشعبية وقوات الجيش الوطني من جهة، والحوثيين وقوات الرئيس المخلوع في المدينة ومحيطها من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات