ناشد رهينة روماني لدى تنظيم "المرابطون" حكومتي رومانيا وبوركينا فاسو السعي لإطلاق سراحه في أقرب وقت ممكن.

وقال إيليان غرغوت في شريط فيديو حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، وسُجل كما ذكر المختطف يوم 18 أغسطس/آب الحالي, إنه اختُطف من بلدة "تامباو" في شمال بوركينا فاسو على يد "تنظيم المرابطون" في الرابع من أبريل/نيسان الماضي. وظهر إيليان غرغوت في التسجيل أثناء حديثه وخلفه ثلاثة ملثمين مسلحين.

ووجه الرهينة في التسجيل الذي يستغرق دقيقة وثماني ثوان تحية لوالديه، ودعا أسرته إلى تقديم الدعم له لإنهاء احتجازه.

كما ناشد غرغوت -الذي كان يعمل ضابط أمن في منجم للمنغنيز على الحدود بين بوركينا فاسو ومالي- مدير شركة "بان أفريكان" التي كان يعمل بها، السعي لإطلاق سراحه. وطالب أيضا حكومتي بوركينا فاسو ورومانيا بالعمل على إنجاح المفاوضات من أجل تحريره.

وكان تنظيم "المرابطون" التابع لـتنظيم القاعدة بقيادة الجزائري مختار بلمختار، قد أعلن في بيان نشره يوم 18 مايو/أيار الماضي, وحمل توقيع أميره السابق "عدنان أبو الوليد الصحراوي"، مسؤوليته عن خطف غرغوت، ودعا الحكومة الرومانية إلى "إعطاء عناية واهتمام جاد لملف المفاوضات الخاص بالرهينة".

كما حذرها من مغبة "تحمل مسؤولية مصيره إذا تأخرت في استغلال الفرصة المتاحة أمامها للإفراج عنه".

المصدر : الجزيرة