أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبناني توقيف عشرة أشخاص أثناء أعمال شغب أدت لإصابة اثنين من الشرطة السبت باحتجاجات في بيروت للمطالبة بمكافحة الفساد وإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية.

وأشارت قوى الأمن في بيانها إلى إصابة اثنين من أفرادها بجراح طفيفة بعدما حاول عشرات المحتجين اجتياز الأسلاك الشائكة المحيطة بمقر الحكومة في ساحة رياض الصلح ببيروت.

ودعا منظمو حملة "طلعت ريحتكم" للمظاهرة الحاشدة التي شارك فيها آلاف طالبوا بانتخاب رئيس للجمهورية وإجراء انتخابات نيابية. وأمهل المتظاهرون الحكومة 72 ساعة للتجاوب مع مطالبهم.
 
وأعلن منظمو المظاهرة أنهم شكلوا فريقا لمراقبة المتظاهرين والحيلولة دون حصول أي أعمال عنف أثناء التحرك الذي بدأ بمسيرة من أمام مقر وزارة الداخلية حتى ساحة الشهداء وسط بيروت.
 
وقد دعا هؤلاء الناشطون في مؤتمر صحفي الجمعة إلى محاكمة من ارتكبوا تجاوزات بحق المتظاهرين الأسبوع الماضي.
 
وطالبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) أمس السبت السلطات اللبنانية بالتحقيق في مزاعم استخدام قوات الأمن اللبنانية القوة المفرطة لتفريق المتظاهرين الأسبوع الماضي.
 
وكانت حملة "طلعت ريحتكم" قد انطلقت نهاية يوليو/تموز الماضي بعد أزمة النفايات التي غزت شوارع بيروت بسبب إقفال مكب رئيسي للنفايات جنوب العاصمة.

المصدر : الجزيرة