رجح مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور أن تقوم فرنسا بعرض مشروع لإنهاء الاحتلال على مجلس الأمن الدولي الشهر المقبل، بعد أن أجرت تعديلات على بعض بنوده، في حين أفادت تقارير صحفية بوجود اتفاق أردني فلسطيني على رفع مشروع قرار إلى مجلس الأمن لحماية الفلسطينيين.

وفي تصريح إذاعي لصوت فلسطين، وضح منصور أن هناك مؤشرات بأن الحكومة الفرنسية تسعى لإعادة تفعيل جهودها لإحياء عملية السلام في سبتمبر/أيلول المقبل، كاشفا عن جهود دولية يبذلها الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن وبعض الدول العربية لتحريك مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل من أجل إنهاء الاحتلال، وبلورة اتفاق إطار "على غرار الاتفاق النووي الإيراني". 

وأكد السفير الفلسطيني أن السلطة الفلسطينية طلبت رسميا عبر الأردن، ممثل العرب في مجلس الأمن الدولي، بدء العمل لاستئناف تقديم طلب توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني. 

عباس في اجتماع مع منظمة التحرير قبل أيام لبحث التوجه إلى مجلس الأمن (غيتي)

اتصالات
وفي الأثناء، قال السفير الفلسطيني في عمان عطا الله خيري في تصريح صحفي إن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة "لبحث الخطوات المشتركة للرد على جريمة إحراق الرضيع علي دوابشة"، مؤكدا أن الجانبين اتفقا على التحرك المشترك على كافة المستويات.

كما نقلت مصادر صحفية عن عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عزام الأحمد أن الجانبين الفلسطيني والأردني يبحثان في عمان التحرك الثنائي المشترك قبيل التوجه إلى القاهرة لحضور اجتماع لجنة المتابعة العربية.

وبحسب الأحمد، فإن مشروع القرار الذي سيرفع إلى مجلس الأمن الدولي سيطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال، فضلا عن "إدراج العصابات الصهيونية على قائمة الإرهاب"، بحيث يُطلب من المجتمع الدولي التصدي لها.

وكانت القيادة الفلسطينية قد أعلنت مساء الجمعة أنها ستتوجه إلى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يدين هجمات المستوطنين، وأنها ستضع ملف المستوطنات بأراضي فلسطين المحتلة -وعلى رأسها القدس الشرقية- أمام المجلس، كما طلبت القيادة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تفعيل طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنشاء نظام خاص للحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وكان الرضيع علي دوابشة (18 شهرا) قد استشهد حرقا، في حين أصيب والداه وأخوه البالغ من العمر أربع سنوات بجروح فجر الجمعة، بعدما هاجم مستوطنون منزلين في قرية دوما (شمالي الضفة الغربية)، كما أصيبت طفلة أخرى في الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات