عمر يوسف-حلب

أعلنت غرفة عمليات "فتح حلب" اليوم السبت مدينة مارع وسبع بلدات وقرى بريف حلب الشمالي مناطق عسكرية, في وقت يشن فيه تنظيم الدولة الإسلامية هجمات على معاقل للمعارضة السورية شمالي سوريا.

وقالت غرفة العمليات في بيان إن مارع -وهي أحد معاقل المعارضة شمال حلب- وقرى كفر قارص وتل قراح واحرص والشيخ عيسى وجبرين وكفر ناصر ومسقان مناطق عسكرية يمنع الدخول والخروج منها من الساعة السادسة مساء إلى الساعة السادسة صباحا.

وجاء في البيان أن كل شاحنة أو سيارة تتحرك خلال فترة الحظر ستكون هدفا عسكريا لأن تنظيم الدولة يستغل حركة المدنيين لإدخال السيارات المفخخة.

وقال الناشط الإعلامي تيم الحلبي للجزيرة نت إن هذا القرار سيسهل على قوات المعارضة رصد السيارات المفخخة التي يرسلها تنظيم الدولة.

وأضاف الحلبي أن تنظيم الدولة دأب على استخدام السيارات المفخخة خلال محاولاته اقتحام البلدات والقرى الخاضعة للمعارضة بريف حلب الشمالي.

وكانت الجبهة الشامية أعلنت أمس الجمعة مدينة أعزاز أكبر مدن ريف حلب الشمالي منطقة عسكرية للسبب نفسه.

عناصر من المعارضة السورية المسلحة يجهزون ساترا ترابيا على إحدى جبهات ريف حلب شمالي سوريا (الجزيرة نت)

هجمات
وقتل ستة أشخاص على الأقل -بينهم نساء وأطفال- أمس الجمعة جراء تفجير عناصر من تنظيم الدولة سيارة مفخخة داخل مدينة مارع شمال حلب.

وقالت المعارضة إنها قتلت مساء أمس عنصرين من تنظيم الدولة كانا يحملان حزامين ناسفين أثناء محاولتهما التسلل إلى بلدة الشيخ عيسى، واعتقلت عنصرا ثالثا بعد تسلله إلى بلدة تل رفعت التي تقع شمال حلب.

يذكر أن تنظيم الدولة سيطر خلال اليومين الماضيين على قرى دلحة وحربل وحرجلة شرق مدينة مارع، بينما استعاد مقاتلو المعارضة بلدة صندف منه.

ويشهد ريف حلب الشمالي هجوما عنيفا من مقاتلي تنظيم الدولة الذي يسعى إلى السيطرة على مارع.

وفي حلب المدينة سقطت مساء أمس الجمعة قذائف هاون على حي الموكامبو الخاضع لسيطرة النظام، مما أسفر عن مقتل فتاة، فضلا عن خسائر مادية.

وفي مدخل حي حلب الجديدة غربي مدينة حلب دمر مقاتلو المعارضة اليوم السبت آلية عسكرية للنظام بواسطة صاروخ تاو الحراري، كما شهدت المدينة القديمة اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في ساحة الحطب بحي "الجديدة" الأثري.

المصدر : الجزيرة