انهيار الهدنة الإنسانية في ثلاث مدن سورية
آخر تحديث: 2015/8/29 الساعة 12:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/29 الساعة 12:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/15 هـ

انهيار الهدنة الإنسانية في ثلاث مدن سورية

جنود من الجيش السوري يقصفون الزبداني بالمدفعية (الأوروبية)
جنود من الجيش السوري يقصفون الزبداني بالمدفعية (الأوروبية)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هدنة قصيرة بين الجيش الحكومي ومجموعات معارضة في ثلاث مدن انهارت في وقت مبكر اليوم السبت إثر تجدد القصف.

وأكد رامي عبد الرحمن مدير المرصد، ومقره لندن، أنه جرى تمديد وقف إطلاق النار في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة ولكنه انهار بحلول الصباح.

ونسبت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أحد سكان كفريا القول إن "عشرات القذائف ظلت تنهمر على البلدة منذ الصباح الباكر".

وبحسب عبد الرحمن فإن ثمة اشتباكات وقصفا في الزبداني، كما أن قوات المعارضة تقصف الفوعة وكفريا، لكنه لا يملك معلومات عن الجهة التي بادرت بإطلاق النار وما إذا كان قد سقط ضحايا جراء ذلك.

وكانت هدنة إنسانية قصيرة لمدة 48 ساعة بدأ سريانها صباح الخميس في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب، بالتزامن مع هدنة أخرى في الزبداني في ريف دمشق، وذلك بعد أن توصلت المفاوضات في تركيا بين حركة أحرار الشام والوفد الإيراني إلى اتفاق بهذا الشأن.

وسبقت الهدنة عمليات قصف من قبل فصائل المعارضة المسلحة على بلدتي كفريا والفوعة بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة، وقالت المعارضة إن ذلك جاء ردا على القصف الذي تتعرض له مدينة الزبداني من قبل جيش النظام وحزب الله اللبناني والقوات الموالية لهما.

من جهته، أفاد مراسل قناة الجزيرة في إدلب بأن النظام السوري بدمشق هو من تسبب في انهيار الهدنة بعد أن تحفظ على بند في الاتفاق ينص على إطلاق سراح المعتقلين من الأطفال والنساء.

وأضاف أن النظام استهدف اليوم السبت الزبداني بغارات بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة، وأن قوات المعارضة تبدو محاصرة داخل المدينة.

وأشار المراسل إلى أن هناك جولات أخرى من الممكن أن تعقد في الأيام المقبلة بين إيران وحركة أحرار الشام بشأن الهدنة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية,رويترز

التعليقات