أفادت مصادر إغاثة في ليبيا بمصرع ثلاثين لاجئا على الأقل وإنقاذ وفقدان عشرات آخرين إثر غرق زورق الخميس يحمل نحو مئتي لاجئ قبالة سواحل ليبيا.

وقال مسؤول في جهاز خفر السواحل التابع للحكومة المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام في طرابلس "انتشلنا ثلاثين جثة حتى الآن، وأنقذنا العشرات، وهناك عشرات آخرون مفقودون" إثر غرق زورق قبالة سواحل مدينة زوارة التي تبعد نحو 160 كيلومترا غربي العاصمة الليبية.

وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الضحايا ومن أنقذوا جميعهم من جنسيات أفريقية، لكننا غير متأكدين حتى الآن مما إذا كان هناك ركاب من جنسيات عربية أيضا على متن الزورق".

وأكد المصدر أن "عمليات الإنقاذ التي يقوم بها جهاز خفر السواحل ستتواصل، لكنها ستتكثف في الصباح، نحن نعمل بإمكانيات ضعيفة جدا، ومعظم المراكب التي نستخدمها حاليا هي مراكب صيد خاصة نستعيرها من أصحابها".

وتعد ليبيا نقطة انطلاق للاجئين الذين يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط للوصول إلى أوروبا، ولا تبعد السواحل الليبية -البالغ طولها 1770 كيلومترا- أكثر من ثلاثمئة كيلومتر عن جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، التي تشهد كل عام وصول آلاف اللاجئين.

ووصل أكثر من 170 ألف لاجئ من أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا إلى إيطاليا في 2014، بعدما تم إنقاذهم في البحر المتوسط، أما مجموع الذين وصلوا في 2015 فقد وصل حاليا إلى 108 آلاف، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : الفرنسية