قررت محكمة جنايات القاهرة الخميس تأجيل جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وعشرة آخرين في القضية المعروفة إعلاميا "بالتخابر مع قطر" إلى جلسة الثلاثين من أغسطس/آب الجاري.

وعلمت الجزيرة أن سبب التأجيل هو إتاحة سماع شهادة مدير مكتب ديوان رئيس الجمهورية مصطفى الشافعي.

واستمعت المحكمة في جلسة الخميس لشهادة الرئيس السابق لهيئة الرقابة الإدارية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أجلت المحاكمة أكثر من مرة خلال أغسطس/آب الجاري للسبب نفسه، وهو استكمال سماع شهود الإثبات ومناقشتهم.

وتتهم النيابة العامة مرسي بتهم منها "اختلاس وثائق ومستندات صادرة من جهات سيادية متعلقة بأمن الدولة وتسريبها إلى دولة أجنبية".

يُذكر أن مرسي يمثل أمام المحاكم في خمس قضايا، حكم عليه بشكل أولي بالسجن عشرين عاماً في إحداها، وأحيلت أوراقه إلى المفتي بقضية "اقتحام السجون".

المصدر : الجزيرة