بدأ صباح اليوم الخميس سريان هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب، بالتزامن مع هدنة أخرى في الزبداني بريف دمشق، وذلك بعد أن توصلت المفاوضات في تركيا بين حركة أحرار الشام والوفد الإيراني إلى اتفاق بهذا الشأن.

وأكدت مصادر ميدانية بدء سريان تنفيذ الهدنة في تمام الساعة السادسة صباحا، حيث توقفت المعارك وإطلاق النار في البلدات الثلاث جميعا.

وسبقت الهدنة عمليات قصف من قبل فصائل المعارضة المسلحة على بلدتي كفريا والفوعة بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة، وقالت المعارضة إن ذلك جاء ردا على القصف الذي تتعرض له مدينة الزبداني من قبل جيش النظام وحزب الله اللبناني والقوات الموالية لهما.

وهذه هي الهدنة الثانية من نوعها في المنطقتين، حيث هدفت الهدنة الأولى التي بدأت في 12 أغسطس/آب الجاري إلى إعطاء فرصة للمفاوضات للتوصل إلى اتفاق لوقف القتال، لكنها انهارت بسبب خلافات حول إطلاق سراح سجناء كما قال المرصد السوري حينذاك.

وفي السياق، أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل خمسة مسلحين من حزب الله اللبناني بالاشتباكات التي شهدتها الزبداني قبل سريان الهدنة.

وبذلك ارتفع عدد قتلى حزب الله منذ انطلاق معركة الزبداني مطلع يوليو/تموز الماضي إلى 75 مسلحا، بالإضافة إلى عدد كبير من الجرحى.

video

معارك حلب
وفي سياق المعارك في ريف حلب الشمالي، أفاد مراسل الجزيرة بأن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على قرى حربل ودلحة وحرجلة وصندف قرب مدينة مارع، حيث بدأ التنظيم هجومه على مارع والقرى المحيطة بها بتفجير سيارة ملغمة أسفر عن قتلى وجرحى ودمار هائل في المنطقة.

يشار إلى أن جبهة النصرة كانت قد أخلت قريتي دلحة وحرجلة، وسلمتهما لمقاتلي الجبهة الشامية التابعة للمعارضة المسلحة ضمن إجراءات المنطقة الآمنة التي تنوي الحكومة التركية إقامتها لحماية حدودها.

وكانت تقارير أفادت بتزايد حالات الإصابة بغاز الخردل الذي قالت التقارير إن تنظيم الدولة قصف به مدينة مارع، ويستهدف التنظيم المدينة كل فترة بقذائف الهاون والمدفعية، ولا سيما بعد اقترابه منها.

وكانت المعارضة السورية تمكنت من السيطرة على مناطق عسكرية جديدة تابعة لقوات النظام ضمن معركة أطلقتها المعارضة في قرى باشكوي ودوير الزيتون وحندرات بريف المدينة الشمالي.

وتمكنت قوات المعارضة من اقتحام قرية باشكوي التي تسيطر عليها قوات النظام بعد قصف عنيف بقذائف الهاون والصواريخ الموجهة، حيث سيطرت على نقاط عسكرية.

من جهتها، أفادت وكالة سوريا مباشر بأن كتائب المعارضة استعادت السيطرة من تنظيم الدولة على النقاط الواقعة على طرقات قرى اسنبل وحور النهر وتلالين بريف حلب الشمالي، وأن التنظيم يسيطر على قريتي حربل وصندف بذات الريف.

المصدر : الجزيرة + وكالات