قتل شرطيان مصريان برصاص مسلحين مجهولين صباح اليوم في مدينة العريش بشمال سيناء، شمال شرقي البلاد، في هجوم تبناه تنظيم ولاية سيناء الذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا الرصاص على الشرطيين أثناء سيرهما بشارع في العريش أكبر مدن شمال سيناء، قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية انتشرت على الفور في موقع الهجوم، وباشرت تحقيقا لضبط المسلحين.

وقد تبنى تنظيم ولاية سيناء على الفور الهجوم، وقال في بيان على موقع تويتر إنه قتل اثنين من "أمناء شرطة الردة بجوار مكتب البريد وسط العريش" ونشر التنظيم صورا للهجوم وللشرطين مضرجين  في دمائهما.

وكان التنظيم أعلن أمس أنه استهدف مدرعة للجيش بعبوة ناسفة على الطريق الدولي الشيخ زويد- رفح مما أدَّى إلى مقتل وجرح من فيها، وفقا للتنظيم.

وقتل المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات شنها مسلحون بشمال سيناء خلال العامين الماضيين، وأعلنت جماعة ولاية سيناء -التي كانت تسمي نفسها تنظيم بيت المقدس قبل مبايعتها لتنظيم الدولة- مسؤوليتها عن معظم هذه الهجمات.

وينفذ الجيش المصري منذ عامين عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد من يسميهم "التكفيريين" في شمال سيناء.

المصدر : وكالات