سقط قتلى في معارك اندلعت الأربعاء قرب كركوك (شمالي العراق) بين تنظيم الدولة والقوات الكردية، في حين تراجعت القوات العراقية في بيجي (شمال بغداد)، وتعرضت لتفجيرين جديدين بمحافظة الأنبار (غربي البلاد)، أوقعا ضحايا في صفوفها.

وقالت مصادر للجزيرة إن خمسة من البشمركة قتلوا في الاشتباكات التي دار جلها في قضاء داقوق جنوب كركوك (175 كيلومترا تقريبا شمال بغداد)، في حين قال محافظ كركوك نجم الدين كريم إن ستة من البشمركة وثلاثة من مليشيا الحشد الشعبي قتلوا.

وتحدثت مصادر عسكرية كردية وعراقية عن استعادة نحو عشر قرى ضمن مساحة تصل إلى 250 كيلومترا مربعا خلال العملية التي بدأت فجرا بدعم من طيران التحالف الدولي، مشيرة إلى مقتل ثلاثين وإصابة 45 من تنظيم الدولة.

وقالت المصادر ذاتها إن الهدف من العملية إبعاد خطر تنظيم الدولة عن الطريق بين كركوك وبغداد، وتأمين القرى التي تقع على جانبي هذا الطريق، وأعلن محافظ كركوك انتهاء العملية التي استمرت ساعات، قائلا إنها حققت أهدافها.

في المقابل، تحدثت حسابات مؤيدة لتنظيم الدولة في موقع تويتر عن صد هجوم كردي على قرى في منطقة بشير ذات الأغلبية التركمانية الشيعية، وعن عدد أكبر من القتلى في صفوف البشمركة.

يذكر أن تنظيم الدولة يسيطر على مناطق جنوب وغرب محافظة كركوك، من بينها الحويجة غرب المحافظة.

video

بيجي والأنبار
ميدانيا أيضا، انسحبت القوات العراقية من حي التأميم (جنوب غربي مدينة بيجي) نحو قرية المزرعة، ليعزز تنظيم الدولة سيطرته على أجزاء كبيرة من المدينة التي تقع على مسافة مئتي كيلومتر تقريبا شمال بغداد.

وبينما قال مصدر أمني عراقي إن التنظيم بات يسيطر على أكثر من نصف المدينة، بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تسجيلا قالت فيه إن التنظيم يسيطر على 70% من بيجي، كما قالت إنه استعاد مواقع جنوب غرب بيجي.

وفي الأنبار (غربي العراق)، قالت مصادر عسكرية عراقية إن ثمانية من الجيش العراقي وقوات مكافحة الإرهاب قتلوا وأصيب 24 بينهم ثلاثة ضباط جراء تفجير عربتين ملغمتين يقودهما انتحاريان في منطقة الوضاحية غرب قاعدة عين الأسد في البغدادي.

وأضافت المصادر أن قوات من الجيش ومكافحة الإرهاب هاجمت منطقة الوضاحية في البغدادي (غرب مدينة الرمادي) لاستعادتها، لكن تنظيم الدولة صد الهجوم، وتراجع الجيش بعد أن دُمرت ثلاث من عرباته.

وكان العشرات من الجيش ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا أمس في تفجيرات وكمين في أطراف مدينة الرمادي (110 كيلومترات غرب الرمادي) التي تسعى القوات العراقية لاستعادتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات