تكبدت قوات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خسائر في صفوف مقاتليهما الأربعاء في تعز (جنوب) وشبوة (شرق). من جهة أخرى أغارت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء بشرق اليمن.

وأفاد مراسل الجزيرة في تعز بأن 23 مقاتلا من الحوثيين وقوات صالح لقوا مصرعهم وأصيب 34 آخرون باشتباكات عنيفة. كما قـتل أربعة من المقاومة الشعبية وأصيب 19 في الاشتباكات.

وكان عدد من المدنيين قـُتلوا وأصيب آخرون في قصف من الحوثيين وقوات صالح لأحياء في تعز خلال الساعات الماضية.

وفي شبوة، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ثمانية من قوات الحوثي وإصابـة اثنين في هجوم للمقاومة في ضواحي بيحان.

غارات وقتلى
وفي تطورات ميدانية متصلة، أغارت طائرات التحالف على تجمعات وآليات قوات الحوثي والرئيس المخلوع بمديرية الزاهر، في البيضاء شرقي اليمن.

وفي وقت سابق، شنت طائرات التحالف غارات عنيفة على جبل النهدين المطل على دار الرئاسة جنوب العاصمة صنعاء. كما قصف التحالف مواقع عسكرية أخرى للحوثيين وقوات المخلوع غرب صنعاء.

صورة سابقة لتأمين المجمع الحكومي بمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بعد انسحاب الحوثيين (الجزيرة)

من جانبها أعلنت المقاومة الشعبية اليمنية مقتل 145 من الحوثيين وقوات صالح خلال نصف شهر من المعارك في إب (وسط).

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المقاومة قولها في بيان إن من بين القتلى ستة قادة إضافة إلى إصابة 451 آخرين، مشيرة إلى مصرع 31 من مقاتلي المقاومة، إلى جانب ثلاثة مدنيين.

وأوضحت أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في 12 مديرية أخرى، حيث تم تحرير أجزاء منها، وسط قصف عنيف يشنه الحوثيون وقوات صالح على المحافظة ذاتها.

مسلحو القاعدة
على صعيد مواز، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن مسلحين من تنظيم القاعدة قاموا اليوم بتفجير مبنى قيادة الجيش في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت بجنوب شرق اليمن، والتي يسيطرون عليها منذ خمسة أشهر، كما أقاموا نقاط تفتيش في المدينة وفق مسؤولين محليين.

وأكدت المصادر أن رجال القاعدة، وبعد معلومات عن إمكانية شن التحالف عملية عسكرية لاستعادة المكلا، انتشروا بكثافة في المدينة.

وفجر مسلحو القاعدة الأربعاء المبنى المؤلف من ثلاثة طوابق والذي كان يؤوي مقر المنطقة العسكرية الثانية التي تغطي محافظتي حضرموت وشبوة في الجنوب، وقد انهار المبنى تماما.

المصدر : الجزيرة + وكالات