أعلنت القوات المسلحة السعودية اليوم مقتل جنديين سعوديين متأثرين بإصابتهما خلال عمليات عسكرية، قالت إنها لحماية حدود الوطن من المعتدين المتمردين، ويأتي ذلك بعد إعلانها مقتل جندي أمس الاثنين بمنطقة جازان.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن القوات المسلحة السعودية قولها إن "الجندي أول ياسر مهلوي القرني ووكيل رقيب محمد أحمد سروري، أصيبا على أثر العمليات العسكرية لحماية حدود الوطن من المعتدين المتمردين، ونقلا بعدها للمستشفى لتلقي العلاج، وقد توفيا متأثرين بجراحهما".

ولم تشر الوكالة على وجه التحديد لموقع العمليات العسكرية، إلا أن المنطقة الجنوبية من المملكة تشهد منذ أسابيع قصفا وإطلاق نار من قبل المسلحين الحوثيين من الطرف الآخر للحدود مع اليمن.

وقد اعتادت الوكالة استخدام تعبير "المعتدين المتمردين" لوصف الحوثيين.

وكانت الوكالة قد ذكرت أمس نقلا عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أن جنديا قتل بأحد المراكز الحدودية بقطاع الحرث بمنطقة جازان بعد تعرضه أمس لإطلاق نار وقذائف مدفعية وهاون وراجمات صواريخ من داخل الأراضي اليمنية.

ويأتي هذا بعد يومين من إعلان القوات المسلحة السعودية مقتل قائد اللواء الثامن عشر اللواء الركن عبد الرحمن بن سعد الشهراني جراء تعرضه لما وصفتها بـ"نيران معادية عشوائية" جنوبي المملكة.

ويعد اللواء الشهراني أعلى رتبة عسكرية سعودية يعلن عن مقتلها منذ بدء عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة السعودية يوم 26 مارس/آذار الماضي ومن بعدها عملية "إعادة الأمل".

المصدر : وكالات