توتر بمحيط الأقصى ومنع النساء من دخوله
آخر تحديث: 2015/8/25 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/25 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/11 هـ

توتر بمحيط الأقصى ومنع النساء من دخوله

عوض الرجوب-رام الله

ساد التوتر مداخل ومحيط المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة بعد دفع قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى أبوابه ومنع المرابطات من الدخول إليه، في وقت سمح فيه لمجموعات من المستوطنين بالتجوال بحرية في باحاته. يأتي ذلك بعد الكشف عن مساع لإخراج المرابطات والمرابطين عن القانون.

وبث ناشطون تسجيلات مصورة لاعتداء قوات الاحتلال على المصلين والمرابطات، والمشادات على أبواب الأقصى بين عدد من المرابطات اللاتي منعن من الدخول إلى المسجد الأقصى وبين قوات الاحتلال.

وحسب نشطاء فقد أبقت قوات الاحتلال على ثلاثة أبواب فقط مفتوحة من أبواب المسجد الأقصى، إضافة إلى باب المغاربة المخصص لاقتحامات المستوطنين، وأوقفت الرجال ودققت في هوياتهم واحتجزت بعضها قبل السماح لأصحابها بالدخول.

وقال الإعلامي محمود أبو عطا إن من بين الإجراءات الجديدة اليوم منع النساء كافة من الدخول إلى المسجد الأقصى مما دفعهن للاعتصام عند الأبواب ووقوع المشادات بينهن وبين الشرطة.

وأضاف أن الشرطة المنتشرة على الأبواب أوقفت الرجال واحتجزت هويات من سمحت لهم بالدخول، كما منعت عددا من طالبات المدرسة الشرعية من الدخول إلى باحات الأقصى.

video

شرطة الاحتلال
وأشار أبو عطا إلى وجود مكثف وغير مسبوق لشرطة الاحتلال في هذا الوقت منذ انتهاء شهر رمضان على أبواب المسجد، فضلا عن إعادة نشر نحو عشرين عنصرا من أفراد القوات الخاصة داخل الأقصى بأسلحتهم وكامل عتادهم العسكري.

وفي تفسيره لإجراءات اليوم، رجح أبو عطا أن تكون إما تهيئة مسبقة لموسم الأعياد اليهودية التي تحل الشهر القادم، وإما نتيجة عملية لتحريض ساسة إسرائيل على الأقصى ومحاولة إخراج المرابطات عن القانون.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان تعهد باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوضع حد لـنشاط "المنظمات الخطرة التي تخل بالتوازن داخل جبل الهيكل (المسجد الأقصى)"، في إِشارة للمرابطين والمرابطات الذين طلب من وزير الدفاع موشيه يعلون إعلانهم منظمات محظورة وغير قانونية.

وجاء في رسالة بعثها أردان إلى يعلون أن النشطاء في المجموعتين "يتعقبون زيارات اليهود في جبل الهيكل ويصرخون في وجوههم ويحرضون ضدهم ويقطعون الطرق أمامهم وهدفهم منع اليهود من القيام بمثل هذه الزيارات".

المصدر : الجزيرة

التعليقات