تعليق بدء العام الدراسي بمدارس أونروا بغزة
آخر تحديث: 2015/8/25 الساعة 12:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/25 الساعة 12:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/11 هـ

تعليق بدء العام الدراسي بمدارس أونروا بغزة

مسيرة سابقة لموظفي وكالة أونروا في غزة (الأناضول-أرشيف)
مسيرة سابقة لموظفي وكالة أونروا في غزة (الأناضول-أرشيف)

علق مجلس اتحاد طلبة أولياء الأمور بمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) اليوم الثلاثاء الدراسة، في جميع مدارس الوكالة في قطاع غزة، في اليوم الثاني لبدء العام الدراسي الجديد.

وانطلق أمس الاثنين العام الدراسي الجديد في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، حيث استقبلت المدارس -حكومية وأونروا وخاصة- نحو مليون ومئتي ألف طالب وطالبة، وفق وزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

وقال مجلس الطلبة، في بيان نشر اليوم, إن أولياء الأمور يرفضون زيادة عدد الطلبة بحيث يصل إلى خمسين طالبا داخل الفصل الواحد.

وأضاف المجلس أنه سيواصل احتجاجاته إلى أن تتراجع أونروا عن قرارها المتمثل في زيادة عدد الطلبة، وهو ما تنفيه الوكالة.

وبدوره، رحب رئيس اتحاد الموظفين العرب بأونروا, سهيل الهندي, بقرار الأهالي مؤكدا أن الطلبة وذويهم رفضوا دخول الفصول إلى مقاعد الدراسة. وأضاف أن المعلمين يدعمون ويساندون الأهالي في قرارهم المتمثل بتعليق الدوام الدراسي.

فتح المدارس
ووصف المتحدث باسم أونروا بقطاع غزة تعليق الدراسة بأنه إجراء خطير للغاية, وأضاف عدنان أبو حسنة أن وكالته ناضلت كثيرا من أجل فتح المدارس وبدء العام الجديد وأن هذه الإجراءات تتسبب بالضرر بالطلبة أنفسهم وتلقيهم في الشوارع.

ونفى أبو حسنة بشكل قاطع وصول عدد الطلبة بالفصل الواحد إلى خمسين، مؤكدا أن الزيادة من طالب لاثنين بكل فصل, وتابع أن عدد الطلبة سيكون أربعين، ولن يصل في أي مرحلة إلى خمسين.

وأكد أن مدارس أونروا في قطاع غزة جاهزة من كافة النواحي لاستقبال الطلبة، معربا عن أمله في التزامهم بالدوام بشكل فوري.

وكان اتحاد الموظفين بأونروا قد علق أمس الدوام الدراسي لكافة طلبة الوكالة بمدارس قطاع غزة، في اليوم الأول لبدء العام الدراسي الجديد احتجاجا على القرارات التي اتخذتها الوكالة مؤخرا.

وفي وقت التزم فيه طلبة المدارس (الحكومية) في القطاع بثاني يوم دراسي، لم يتمكن طلبة الوكالة الإغاثية من بدء عامهم الدراسي.

وكانت أونروا قد أعلنت نهاية الأسبوع الماضي عن افتتاح العام الدراسي بموعده الاثنين القادم بعد أسابيع من تحذيرات أطلقتها عن إمكانية تأجيله بسبب وجود عجز مالي بقيمة 101 مليون دولار بميزانيتها، بعد أن حصلت خلال الأسبوع الماضي على مبالغ مالية من المانحين وصلت لـ 78.9 مليونا.

كما قررت تلك الوكالة الأممية تجميد قرار يسمح بمنح الموظفين إجازة استثنائية دون راتب على خلفية العجز المالي.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات