أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تزايد أعداد اللاجئين السوريين الفارين من تركيا والأردن ولبنان بسبب تفاقم أوضاعهم في تلك البلدان، وقالت إنها تفتقر إلى الموارد اللازمة لتحسين أوضاعهم.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمنغ "لا نرى نهاية لتدفق البشر خلال الأشهر المقبلة"، مشيرة إلى أن استمرار العنف في العراق وسوريا و"تفاقم أوضاع" اللاجئين السوريين في تركيا والأردن ولبنان يدفعهم إلى طلب اللجوء في أوروبا.

وأضافت في إفادة صحفية في جنيف أن دول الجوار السوري -التي استقبلت أربعة ملايين لاجئ سوري- استنفدت طاقاتها، وأن المفوضية العليا للاجئين تفتقر إلى التمويل اللازم لتحسين الأوضاع في تلك البلدان.

لجوء إلى السودان
من ناحية أخرى تتوافد أعداد من اللاجئين السوريين إلى السودان، حيث تقدر أعداد الوافدين بأكثر من ألف لاجئ شهريا.

video

وقد تجاوز عدد اللاجئين السوريين هناك مئة ألف لاجئ، ويقول بعضهم إنهم لجؤوا إلى السودان لأن حكومتها لا تفرض قيودا على دخولهم وإقامتهم.

وعلى الرغم من حرية العمل والإقامة، فإن كثيرا من اللاجئين يواجهون صعوبة في الحصول على فرصة عمل، ويعيش بعضهم ظروفا صعبة.

المصدر : الجزيرة + رويترز