ادعى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أن لإسرائيل الحق في "السيادة" على الضفة الغربية المحتلة وبناء المستوطنات، وذلك خلال لقائه ممثلين للمستوطنين.

ونقلت الرئاسة الإسرائيلية عن ريفلين قوله اليوم الاثنين "بالنسبة إلي فإن حقنا بهذه الأرض لا يخضع لأي نقاش سياسي، إنه معطى أساسي للصهيونية الحديثة".

وقال ريفلين إنه التقى رؤساء بلديات المستوطنات في مقر إقامته "للإعراب عن دعمه لهم في هذه المرحلة الصعبة".

وقد تصاعد الغضب بين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بعد تزايد اعتداءات المستوطنين في الفترة الأخيرة، ولا سيما جريمة حرق عائلة دوابشة التي أدت إلى استشهاد الرضيع علي دوابشة ووالده.

وفي إشارة غير مباشرة إلى هذا الاعتداء قال ريفلين "إن سيادتنا على هذه الأرض تعني أننا مسؤولون عن كل الذين يعيشون عليها، وتجبرنا على التقيد بقواعد أخلاقية صارمة".

وينتمي ريفلين إلى حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وهو محسوب على التيار المتشدد داخل هذا الحزب ولا يخفي رفضه إقامة دولة فلسطينية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية