مأرب الورد-تعز

أرجع الناطق باسم المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية بمحافظة تعز رشاد الشرعبي انهيار الحوثيين في المحافظة إلى "الالتفاف الشعبي حول المقاومة وانعكاس هزائم الحوثيين في محافظات إقليم عدن الأربع، وتوفر السلاح النوعي للجيش المؤيد للشرعية وقيام طيران التحالف بتنفيذ ضربات جوية استهدفت الترسانة العسكرية للحوثيين".

وكشف الشرعبي في حوار مع الجزيرة نت عن توجه المقاومة لبدء العمل من مقر إدارة الأمن التي تم استعادتها وعبر رجال شرطة لضبط المطلوبين وملاحقتهم وحل المشاكل الأمنية العالقة عبر أجهزة الشرطة المختلفة مخابرات وبحث جنائي وغيرهما.

وعن شروط المقاومة لتعيين محافظ للمحافظة, قال إن المقاومة "تأمل أن يكون هذا الشخص ممن صمدوا في المدينة وواجهوا العدوان عليها وعانوا كغيرهم من أبنائها ومحل إجماع ولديه الكفاءة والقدرة لإدارة شؤون المحافظة وتطبيع الأوضاع وفرض هيبة الدولة فيها والعمل عبر مؤسسات الدولة".

يشار إلى أن المقاومة أعلنت أنها تسيطر على 90% من مساحة تعز بعد استعادتها المربع الأمني، الذي يضم المقرات الحكومية العسكرية والأمنية والمدنية واقترابها من السيطرة على القصر الجمهوري ومعسكر قوات الأمن الخاصة.

المصدر : الجزيرة