أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية أغارت على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بـالحديدة غرب اليمن، وفي تطور لاحق اقتحم منتمون لـجماعة الحوثي جامعة صنعاء واختطفوا رئيس نقابة هيئة التدريس محمد الظاهري.

وشمل القصف مبنى الشرطة العسكرية في المدينة ومباني قديمة تقع في محيطه يعتقد أنها مخازن للأسلحة، كما شوهدت الطائرات وهي تحلق بشكل منخفض في سماء المدينة.

نقطة مهمة
يذكر أن التحالف كثّف غاراته على الحديدة في الأيام الأخيرة باعتبارها واحدة من أهم خطوط إمداد الحوثيين بحكم وقوعها على البحر الأحمر.

وفي الحديدة أيضا قتل ثلاثة من مسلحي جماعة الحوثي، بينما أصيب أربعة آخرون فجر اليوم الأحد في كمين نصبه مسلحو المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، حسب مصدر في المقاومة.

وقال المصدر لوكالة الأناضول إن "مسلحي المقاومة هاجموا بقذائف (آر. بي. جي) عربة كانت تقل سبعة من مسلحي الحوثي في الطريق العام بين منطقتي مفرق الصليف والضحي بمحافظة الحديدة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة أربعة آخرين".

وأضاف المصدر أن "مسلحي المقاومة الذين شنوا الهجوم انسحبوا من المكان بعد تنفيذهم العملية".

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف أغارت على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع غرب تعز.

video

غارات مكثفة
وكانت طائرات التحالف العربي قد كثفت غاراتها أمس السبت على مواقع الحوثيين في محافظة صعدة شمالي اليمن.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن التحالف شن 21 غارة على معاقل الحوثيين في مران بمديرية حيدان جنوب غربي صعدة، واستهدفت مخازن أسلحة ومنصة صواريخ.

وأضافت المصادر نفسها أن مقاتلات التحالف العربي شنت 29 غارة على مواقع للحوثيين في مديرية سحار بصعدة قرب الحدود السعودية.

من جهة أخرى تشهد محافظة إب مواجهات في عدة مديريات، وأدت الاشتباكات في منطقة مشورة إلى مقتل ثمانية من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع وإصابة آخرين.

وقد بث مواطنون يمنيون صورا قالوا إنها لقوة عسكرية دخلت مدينة مأرب قادمة من المملكة العربية السعودية.

وتقود السعودية تحالفا دوليا ضد مسلحي الحوثي والرئيس السابق علي عبد الله صالح منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات