اقتحم مئات المتظاهرين اليوم الأحد مبنى قائمقامية قضاء الهندية شرق محافظة كربلاء وطردوا الموظفين منه ، كما أفاد ناشطون بأن الشرطة أطلقت النار لتفريق متظاهرين يحتجون على تفشي الفساد وسوء الإدارة، أثناء محاولتهم اقتحام مبنى ناحية الدوّاية بمحافظة ذي قار جنوب العراق.

ونقلت وكالة الأناضول أن متظاهرين غاضبين في قضاء الهندية -مسقط رأس نوري المالكي النائب السابق للرئيس العراقي- اقتحموا اليوم الأحد مبنى المجلس المحلي وطردوا الموظفين وحطموا أثاثه.

كما قام المتظاهرون بطرد القائمقام من المبنى وأغلقوه، احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم بإقالة القائمقام وأعضاء مجلس القضاء، وتوفير الخدمات الأساسية.

وقالت زهرة مطر عضو مجلس محافظة كربلاء جنوبي العراق إن المتظاهرين اقتحموا مبنى قائمقامية قضاء الهندية، ودمروا زجاج المبنى بسبب عدم تقديم القائمقام استقالته من منصبه، مشيرة إلى أن المتظاهرين طالبوا الجمعة الماضي القائمقام بعدم الحضور للدوام اليوم الأحد في مبنى القائمقامية.

11 محافظة عراقية شهدت مظاهرات حاشدة ضد الفساد (الجزيرة)

وكانت القوات الأمنية لجأت إلى استخدام القوة لتفريق تظاهرة أمام مبنى محافظة بابل جنوب بغداد أمس، إضافة إلى اعتداء مسلحين مجهولين على متظاهرين أمام ديوان محافظة البصرة جنوبي العراق الجمعة.

وقد واصل عدد من أنصار التيار المدني اعتصامهم في مدينة الحلة مركز محافظة بابل، حيث طالبوا حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بمحاسبة الفاسدين.

كما طالب المعتصمون بإقالة محافظ بابل وحل مجلس المحافظة، والكشف عن الجهة التي اعتدت على المعتصمين قبل يومين ومحاسبتها أمام القضاء.

وشهدت 11 محافظة عراقية خروج آلاف المدنيين، الجمعة الماضي، احتجاجا على غياب الخدمات وعدم توفر الوظائف، إلى جانب المطالبة بإصلاح المؤسسة القضائية، ومحاكمة المتورطين بسرقة المال العام.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة