مظاهرة نادرة للشرطة المصرية بالزقازيق
آخر تحديث: 2015/8/23 الساعة 05:02 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/23 الساعة 05:02 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/9 هـ

مظاهرة نادرة للشرطة المصرية بالزقازيق

الشرطة المصرية ترابط أمام جامعة القاهرة (الجزيرة)
الشرطة المصرية ترابط أمام جامعة القاهرة (الجزيرة)

نظم نحو مئتي رجل شرطة احتجاجا نادرا بمحافظة الشرقية بمصر، للمرة الأولى منذ تولي عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر وأصدر قانونا يمنع التظاهر إلا بموافقة السلطات الأمنية.

وقال شهود عيان إن المحتجين -وهم من أفراد وأمناء الشرطة- تجمعوا أمام مقر مديرية الأمن بمدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة)، ورددوا هتافات تطالب بزيادة الأجور وتحسين ظروف العمل والعلاج في مستشفيات الشرطة التي يُعالج فيها الضباط.

وقال عضو نادي أفراد الشرطة محمد جمعة إنهم مستمرون في الإضراب لحين تلبية مطالبهم.

في هذه الأثناء، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية عن مصدر أمني قوله إن أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين حرضوا على الاحتجاج مقابل مبالغ مالية تم دفعها لأفراد الشرطة، وهو ما نفاه المحتجون.

وأضاف المصدر أن وزارة الداخلية ستتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه "المحرضين والمشاركين في التظاهرة".

يُذكر أنه في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 أصدرت الحكومة المصرية قانونا يمنع الاحتجاج إلا بموافقة السلطات الأمنية، ومنذ انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل أكثر من عام شددت السلطات على منع الاحتجاجات غير المصرح بها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات