هيا السهلي-الدمام

توقعت وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية أن يبلغ عدد حجاج هذا العام 1.355 مليون حاج من الخارج، و١٨٥ ألف حاج من داخل المملكة، وهو ما يرفع العدد الإجمالي حسب هذه التوقعات إلى أكثر من 1.5 مليون حاج.

جاء ذلك في اجتماع لجنة الحج المركزية التي ترأسها اليوم أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل آل سعود في ديوان الإمارة.

ووصل إجمالي عدد الذين دخلوا فعليا إلى الأراضي السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام ٩٩ ألف حاج، بينهم 47.9 ألفا وصلوا عبر مطار الملك عبد العزيز بجدة، و51.1 ألفا عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة حتى أمس السبت.

وبلغت إحصائية تأشيرات الحج من خلال النظام الموحد لحجاج الخارج حتى أمس السبت 615.976 ألف تأشيرة.

وسلط الاجتماع -الذي وصلت الجزيرة نت بعض مضامينه- الضوء على أبرز ملامح الخطة التشغيلية لوزارة الحج في موسم الحج للعام ٢٠١٥.

وشملت الخطة أعداد الحجاج والنطاق الزماني والمكاني، ومنح تأشيرات الحج من خلال النظام الموحد لحجاج الخارج، وضبط وتقنين أسعار وحزم خدمات حجاج الداخل، وأساليب النقل.

النظام الموحد
وبيّن العرض الذي قدمته وزارة الحج في الاجتماع أنه تم البدء في تطبيق منح تأشيرات الحج من خلال النظام الموحد لحجاج الخارج في إندونيسيا ثم الهند، حيث بلغت إحصائية التأشيرات عبر هذا النظام 615.976 ألف تأشيرة حتى أمس السبت.

وأوضحت لجنة الحج المركزية السعودية أنه سيُنقل أكثر من ٣٧٥ ألف حاج بقطار المشاعر هذا العام.

يشار إلى أن حجاج العام الماضي بلغوا مليونين و85 ألفا و238 حاجا، منهم مليون و389 ألفا و53 حاجا من خارج المملكة والبقية من داخلها، وأغلبهم من المقيمين غير السعوديين، وفق بيانات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية.

المصدر : الجزيرة