سقط قتلى من المعارضة السورية بهجوم لـقوات النظام السوري وحزب الله اللبناني على الأحياء الشرقية لمدينة الزبداني في ريف دمشق، بينما ارتفعت حصيلة قتلى حزب الله في هذه الاشتباكات.

وقالت مصادر للجزيرة إن عدد قتلى المعارضة بلغ سبعة، وأشارت إلى أن قوات النظام أحرزت تقدما في الأحياء الشرقية للزبداني.
 
ومنذ بدء الهجوم عليها مطلع الشهر الماضي، تعرضت المدينة لمئات الصواريخ والبراميل المتفجرة. ويدافع عن الزبداني مسلحون من أبنائها، بالإضافة إلى فصائل مثل جبهة النصرة وحركة أحرار الشام.

من جانب آخر، ارتفع عدد قتلى حزب الله في اشتباكات مدينة الزبداني إلى ثمانية في الـ24 ساعة الماضية.

وبذلك يكون الحزب اللبناني قد تكبد منذ محاولته اقتحام مدينة الزبداني، مطلع يوليو/تموز الماضي، أكثر من ستين قتيلا، فضلا عن عدد من الجرحى لم يحدَّد.

وتعرض الحزب وقوات النظام اليومين الماضيين لهجمات من المعارضة في الجبل الشرقي بالزبداني، وفي مواقع أخرى قرب المدينة، مما أدى إلى مصرع عدد من مقاتليه.

غارة جوية تعرضت لها مدينة دوما الخميس وأسفرت عن إصابات بين المدنيين (الفرنسية)

قصف وضحايا
على صعيد مواز، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل خمسة أشخاص إثر قصف مدفعي شنته قوات النظام على بلدة مضايا المجاورة لمدينة الزبداني في ريف دمشق.

في ريف دمشق أيضا، أفادت مراسلة الجزيرة بسقوط عدد من الجرحى جراء قصف من طائرات النظام على الأحياء السكنية في كل من دوما وعربين وحرستا ومديرا، كما أحدث القصف دمارا كبيرا في الأبنية والممتلكات.

وأضافت المراسلة أن القصف يأتي في ظل تصعيد القوات النظامية هجومها على مدن وبلدات الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

من جهتهم، قال ناشطون إن طيران النظام شنّ 15 غارة على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وفي درعا، قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن قوات النظام استهدفت بالهاون والمدفعية بلدة اليادودة بريف درعا.

وفي حلب، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على حي بستان الباشا.

المصدر : الجزيرة