قتل خمسة أشخاص على الأقل في انفجار سيارة ملغومة بمنطقة مزدحمة وسط العاصمة الصومالية مقديشو مساء السبت، وذلك بعد تفجير أودى بحياة 16 جنديا صوماليا على الأقل في مدينة كيسمايو جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي، محمد يوسف، في موقع الانفجار بمقديشو "حتى الساعة نعلم أن خمسة مدنيين قتلوا في التفجير وأصيب سبعة آخرون".

وأفادت وكالة الأناضول أن السيارة كانت تقف عند تقاطع جوبا في حي عبد العزيز وسط العاصمة بالقرب من أحد المقاهي المكتظة، وفق ما نقلت عن شهود عيان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، لكن حركة الشباب المجاهدين نفذت خلال الأسابيع الماضية عدة عمليات في مقديشو استهدفت مسؤولين حكوميين وعسكريين.

وجاء هذا الحادث بعد ساعات من تفجير مماثل بسيارة ملغومة استهدف معسكر تدريب بمدينة كيسمايو الساحلية جنوبي البلاد، وأدى إلى مقتل 16 جنديا صوماليا على الأقل وإصابة 21 آخرين.

وتبنت حركة الشباب هذا الهجوم متحدثة عن مئة قتيل، حيث قال بيان للحركة إن "مئة من عناصر المليشيات الكافرة قتلوا في عملية نفذها أحد مجاهدينا الشجعان قاد سيارة داخل معسكر للتدريب لتفجيرها".

ويقع معسكر التدريب هذا داخل مبنى جامعة كيسمايو، ويتمركز فيه جنود كينيون من قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام (أميسوم) وجنود صوماليون.

المصدر : وكالات