اعتقلت قوات الأمن المصرية 30 من رافضي الانقلاب خلال حملة مداهمات في عدة محافظات، فيما استمرت المسيرات المناوئة للنظام مساء أمس الجمعة في عدد من مدن البلاد.

ونظم التحالف الوطني لدعم الشرعية مظاهرات ليلية رافضة للانقلاب في عدد من المحافظات المصرية. حيث جابت مسيرة ليلية قرية أم دينار شمال الجيزة ومنطقة أوسيم.

كما خرجت مظاهرات أخرى في المنصورية، رفع فيها المتظاهرون صور الرئيس المعزول محمد مرسي، ورددوا هتافات ترفض الانقلاب وتطالب بمحاكمة أركانه.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، جابت المسيرات الرافضة للانقلاب شوارع عدد من الأحياء بالمدن المصرية ضمن "موجة ثورية" دعا إليها تحالف دعم الشرعية تحت شعار "رابعة.. الأرض لا تشرب الدم" حيث أكد المشاركون مواصلة حراكهم حتى زوال الانقلاب العسكري.

وتأتي هذه المسيرات بعد عدة فعاليات جرت في الأيام الأخيرة لإحياء الذكرى السنوية الثانية لمجزرة اعتصامي رابعة والنهضة، والتي ارتكبتها قوات الأمن بحق رافضي الانقلاب العسكري يوم 14 أغسطس/آب 2013.

من جانب آخر، دعت مجموعة من النقابات المعترضة على قانون الخدمة المدنية إلى تنظيم مظاهرة مليونية يوم 12 سبتمبر/أيلول المقبل في حديقة الفسطاط بالقاهرة للمطالبة بإسقاط القانون، وإقالة الحكومة.

تأتي هذه المسيرات والاحتجاجات بعد حادثة تفجير سيارة مفخخة فجر الخميس في محيط مبنى الأمن الوطني في منطقة شبرا الخيمة شمالي القاهرة، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى بينهم عناصر من الشرطة.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم ثأرا لمن سماهم "شهداء عرب شركس".

المصدر : الجزيرة