أحبط طيران التحالف السبت محاولة للحوثيين وحلفائهم للتوغل في شبوة جنوب شرقي اليمن، واستهدفهم في محافظات أخرى. وبينما تواصل القتال في تعز, أفادت معلومات بدخول قوة برية للتحالف وتوجهها نحو محافظة مأرب شرقي صنعاء لدعم المقاومة فيها.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل ستة حوثيين وإصابة آخرين في غارات لطائرات التحالف على أرتال لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح, حاولت التوغل في بيحان بشبوة.

وتأتي محاولة التوغل في شبوة بعد أيام من توغل قوة مشتركة بين الحوثيين وقوات صالح من تعز في الأطراف الشمالية لمحافظة لحج انطلاقا من محافظة تعز, واستهدف الوغل معسكر "لبوزة" الذي سيطرت عليه المقاومة مؤخرا.

كما شنت القوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي، في الأيام الماضية، هجمات مضادة في محاولات لاستعادة بلدات وقرى في محافظات البيضاء وإب وذمار بوسط اليمن. وكانت القوات الموالية لهادي استعادت مؤخرا بالكامل محافظات عدن ولحج والضالع وأبين وشبوة, وتوغلت بعد ذلك في وسط البلاد, وبلغت مديرية "العتمة" بذمار على مسافة مئة كيلومتر فقط من صنعاء.

كما استهدف طيران التحالف اليوم مقر اللواء 26 بالسوادية، ومقر اللواء 117 بمكيراس في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وفي منطقة الرباط بمحافظة البيضاء، قالت مصادر للجزيرة إن أربعة من قوات الحوثي وصالح قُتلوا في هجوم استهدف دورية عسكرية تابعة لهم, وقُتل آخران بعد استهدافهما برصاص المقاومة في منطقة الطياب بالمحافظة ذاتها.

معارك تعز
وفي تعز، قال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن معارك تدور اليوم قرب قصر الشعب (الجمهوري) في الجهة الجنوبية الشرقية لتعز التي تعد ثالث أكبر المدن اليمنية.

video

وأضاف أن الحوثيين وحلفاءهم عززوا مواقعهم لصد هجمات المقاومة الشعبية التي تساندها وحدات من الجيش, مشيرا إلى أن مسلحي المقاومة داخل تعز على وشك الالتحام بزملائهم في الجهة الغربية للمدينة.

وحققت المقاومة قبل نحو أسبوع تقدما سريعا باستيلائها على مواقع إستراتيجية كقلعة القاهرة ومقار أمنية وحكومية على غرار مبنى المحافظة, لكنها تواجه مقاومة عنيفة من قوات الحوثي وصالح المدعومة بقوة نارية كبيرة.

وأغارت طائرات التحالف اليوم على مواقع الحوثيين في تعز مما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوفهم. وكان عشرات المدنيين قتلوا الأيام القليلة الماضية في قصف الحوثيين أحياء سكنية بالمدينة, بينما تحدثت مليشيا الحوثي عن مقتل عشرات المدنيين في غارة للتحالف على منطقة "صالة" السكنية.

وكان التحالف الذي تقوده السعودية قد أعلن أن اثنين من طياريه قتلا أمس حين سقطت مروحيتهما من طراز "أباتشي" في محافظة جازان السعودية على الحدود مع اليمن, وقال إنه يحقق في سبب سقوطها.

قوة برية
في الأثناء، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري يمني -وصفته بالرفيع- أن قوة عسكرية برية دخلت صباح اليوم إلى أراضي محافظة حضرموت شرقي اليمن، متجهة إلى محافظة "مأرب" شرقي صنعاء.

وقال المصدر إن القوة تشمل أكثر من مئة مدرعة ودبابة وناقلة جند، مضيفا أن القوة دخلت عبر منفذ الوديعة الحدودي بين اليمن والسعودية، في محافظة حضرموت. وتابع أن القوة ستدعم المقاومة الشعبية في المعارك الدائرة بينها وبين الحوثيين في مناطق بمأرب الغنية بالنفط.

وقال صالح لنجف القيادي في المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية إن تلك القوة مكونة من مقاتلين يمنيين تم تدريبهم على الحدود السعودية، إلى جانب مئات المدرعات العسكرية والدبابات، وعدد من كاسحات الألغام، وناقلات على متنها ذخائر وقذائف متنوعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات