استقبل ميناء عدن جنوبي اليمن الجمعة أول سفينة تجارية هي الأولى منذ بدء النزاع في نهاية مارس/ آذار الماضي، وقدمت السفينة من ميناء جدة في المملكة العربية السعودية، وتحمل على متنها 350 حاوية.

وقال عارف الشعبي نائب مدير المرفأ إن وصول السفينة "فينوس" التابعة لشركة الملاحة العربية المتحدة يعني أن مرفأ اليمن الرئيسي أصبح مفتوحا الآن أمام حركة الملاحة البحرية، مشيرا إلى أن الميناء سيستقبل سفنا أخرى.

وتعد هذه السفينة هي الأولى التي تصل إلى الميناء عقب إعادة تشغيله بعد انسحاب مسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، واستعادة السيطرة على المدينة من قبل المقاومة الشعبية والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ومنذ إعلان الحكومة اليمنية يوم 17 يوليو/تموز الماضي عدن محافظة محررةً، استقبل الميناء عددا من السفن من مختلف دول الخليج، تحمل مساعدات إغاثية للشعب اليمني لاحتواء تداعيات الحصار الذي كان يفرضه مسلحو الحوثي على المنطقة.

وقد أعيد فتح مطار عدن الشهر الماضي بعد أن تمكنت القوات الموالية للحكومة، مدعومة برا وجوا من قوات التحالف الذي تقوده السعودية، من طرد الحوثيين من عدن في منتصف يوليو/تموز الماضي بعد أشهر من المعارك الدامية.

أما ميناء الحديدة الرئيسي في غرب اليمن على ساحل البحر الأحمر، فلا يزال تحت سيطرة الحوثيين، وقد تعرض لقصف الثلاثاء الماضي من قبل قوات التحالف.

المصدر : وكالات