خرجت مسيرات رافضة للانقلاب في أنحاء مصر اليوم الجمعة ضمن "موجة ثورية" دعا إليها تحالف دعم الشرعية تحت شعار "رابعة.. الأرض لا تشرب الدم" حيث أكد المشاركون مواصلة حراكهم حتى زوال الانقلاب العسكري.

وانطلقت مسيرة بحي المعادي في القاهرة رفع خلالها المشاركون شعار رابعة، ورددوا هتافات تندد بحكم العسكر وتطالب بخروج الجيش من الحياة السياسية.

وفي حي إمبابة بالجيزة (غرب القاهرة) انطلقت مسيرة رافضة للانقلاب ندد خلالها المشاركون بتردي الأحوال الاقتصادية في البلاد، كما طالبوا بالقصاص لدماء القتلى، والإفراج عن المعتقلين، وشددوا على مواصلة حراكهم رغم القمع الأمني.

وتأتي هذه المسيرات بعد عدة فعاليات جرت الأيام الأخيرة لإحياء الذكرى السنوية الثانية لمجزرة اعتصامي رابعة والنهضة، والتي ارتكبتها قوات الأمن بحق رافضي الانقلاب العسكري يوم 14 أغسطس/آب 2013.

احتجاجات نقابية
من ناحية أخرى، دعت مجموعة من النقابات المعترضة على قانون الخدمة المدنية إلى تنظيم مظاهرة مليونية يوم 12 سبتمبر/أيلول المقبل في حديقة الفسطاط بالقاهرة للمطالبة بإسقاط القانون، وإقالة الحكومة.

وقال رئيس نقابة العاملين بالضرائب العقارية إن النقابات المعترضة على القانون (وهي الضرائب العقارية، الضرائب العامة، ضرائب المبيعات، الأطباء، نقابة المعلمين، ونقابة العاملين في التأمينات، والتنظيم والإدارة) اتفقت على تشكيل جبهة موحدة أسموها "تضامن" لتحقيق هذين الهدفين.

وقد ظهرت في الفترة الماضية اعتراضات على هذا القانون الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي رغم غياب البرلمان.

المصدر : الجزيرة