قالت مصادر أمنية مصرية إنه تم الإفراج عن وكيل وزارة الأوقاف في غزة والمسؤول بحركة حماس حسن الصيفي بعد احتجازه ليومين بسبب مشكلة في إجراءات الموافقة الأمنية اللازمة لدخوله مصر، وسمحت له بالعودة إلى القطاع.

وذكرت مصادر أمنية ودبلوماسية أنه تم إطلاق سراح الصيفي وتم ترحيله إلى غزة عبر معبر رفح البري، وجاء ذلك بعد اتصالات مكثفة بين مسؤولي حماس والجهات الأمنية المصرية.

كما أكد موقع "المركز الفلسطيني للإعلام" القريب من حركة حماس أمس أن مصر أطلقت سراح الصيفي، وأنه في طريقه لقطاع غزة.

وكان الصيفي قد وصل القاهرة الاثنين قادما من جدة للمشاركة في أحد المؤتمرات، "وأثناء إنهاء إجراءات وصوله تبين أنه مدرج على قوائم ترقب الوصول من إحدى الجهات الأمنية السيادية فتم احتجازه في المطار".

وتوترت العلاقات بين مصر وحماس بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013، واتهمت الحكومة المصرية حماس بمساعدة المسلحين في سيناء في مهاجمة قوات الأمن المصرية، بينما تنفي حماس ذلك بشدة.

وفي سياق التوتر في العلاقات بين الطرفين، أصدرت محكمة مصرية حكما باعتبار حماس "حركة إرهابية"، ثم قامت محكمة الأمور المستعجلة المصرية في السادس من يونيو/حزيران الماضي بإلغاء ذلك الحكم.

المصدر : وكالات