أصيب نحو عشرين شخصا في عدة انفجارات هزت منطقة شبرا الخيمة شمال العاصمة المصرية القاهرة فجر اليوم الخميس، واستهدفت مقر جهاز الأمن الوطني ومحكمة شبرا الخيمة ونقطة تفتيش للشرطة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن الانفجار في محيط مبنى الأمن الوطني في دائرة قسم أول شبرا الخيمة شمال القاهرة، ناجم عن سيارة مفخخة.

وأضافت أن السيارة توقفت فجأة خارج المقر الأمني وتركها سائقها واستقل دراجة نارية كانت تسير خلف السيارة، مشيرة إلى أن الانفجار أسفر عن إصابة ستة من رجال الشرطة وحدوث أضرار في نوافذ المبنى والسور الخارجي.

وأظهرت لقطات تلفزيونية تعرّض واجهة المقر الأمني لأضرار بالغة وتهشم بعض السيارات والمنازل المجاورة وانتشار حطام وزجاج على الأرض.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر طبي من مستشفى النيل القريب من موقع الحدث، قوله إن عدد المصابين نتيجة الانفجارات المذكورة وصل إلى 23 شخصا، بعضهم حالته خطيرة.

كما نقلت عن مصدر أمني فضل عدم الكشف عن اسمه قوله إن السيارة المفخخة كانت محملة بطن من المتفجرات، وإن الانفجار أدى إلى تهدم أجزاء كبيرة من المبنى وتصدع عدد كبير من المباني المحيطة.‎

من جهته، قال الصحفي أمير محمد في اتصال مع الجزيرة من القاهرة إن سكان معظم أحياء المدينة سمعوا دوي هذه الانفجارات.

ونقل عن المتحدث باسم هيئة الإسعاف الدكتور محمد الأنصاري قوله إن هناك على الأقل ستة مصابين.

من جهته، قال التلفزيون الرسمي المصري إن انفجارا وقع أمام مقر تابع لجهاز الأمن الوطني في منطقة شبرا الخيمة، وتحدث عن احتمال سقوط ضحايا.

وبدورها، نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى مصادر قولها إن انفجارا هز العاصمة القاهرة وأوقع خمسة مصابين على الأقل، في حين ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الانفجار استهدف مقرا أمنيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات