أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل أربعة عناصر من حزب الله اللبناني في الاشتباكات التي تشهدها مدينة الزبداني بين المعارضة السورية المسلحة من جهة وجيش النظام وحزب الله من جهة أخرى.

وجاءت هذه الاشتباكات بعد أن شنت قوات المعارضة السورية هجوما اليوم الخميس من محورين على قوات النظام وحزب الله التي تحاصر المدينة الواقعة شمال غرب العاصمة دمشق.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر محلية أن هجوم المعارضة شمل حواجز النظام في منطقة الجبل الشرقي المحيط بالزبداني وداخل المدينة.

وبحسب هذه المصادر، فقد تمكنت قوات المعارضة من اقتحام حاجزي "كرم العلالي" و"جدودنا" في الجبل الشرقي، مما أسفر عن وقوع قتلى بصفوف حزب الله والاستيلاء على أسلحة ثقيلة وخفيفة بالمعسكرين، وبذلك يرتفع عدد قتلى الحزب منذ انطلاق معارك الزبداني إلى 56 قتيلا.

أما داخل الزبداني فقد سيطر مقاتلو المعارضة على حاجز "الكازية"، كما تصدوا لمحاولة تقدم لقوات النظام وحزب الله باتجاه حاجز "الهدى"، ومنطقة "الجبل الغربي".

وتتيح سيطرة قوات المعارضة على منطقة الجبل الشرقي فتح طرق الإمداد وإيصال الأسلحة إلى مقاتليها داخل المدينة.

وبالتزامن مع هجمات قوات المعارضة قصفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة عدة مواقع في المدينة منذ ساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

يذكر أن حزب الله اللبناني مدعوما بقوات النظام السوري بدأ منذ نحو خمسين يوما هجوما واسعا على مدينة الزبداني الواقعة على الحدود السورية اللبنانية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة