أكد مصدر في المقاومة الشعبية اليوم الأحد مقتل خمسة مسلحين حوثيين وإصابة ستين، في مقابل قتيل وعشرة جرحى بصفوف المقاومة أثناء اشتباكات بمحافظة تعز وسط اليمن، بينما أكد مراسل الجزيرة مقتل مواطن سعودي في محافظة نجران جنوبي السعودية جراء قذيفة استهدفت منزله أطلقت من اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر في المقاومة طلب عدم ذكر اسمه أن خمسة مسلحين حوثيين قتلوا وأصيب ستون آخرون في اشتباكات اندلعت مع مسلحي المقاومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في عدة جبهات بمحافظة تعز، خلال الساعات القليلة الماضية.

وأضاف أن هذه الاشتباكات أدت في المقابل إلى مقتل أحد مسلحي المقاومة وإصابة عشرة آخرين، وأن المقاومة تمكنت خلالها من الاستيلاء على معدات عسكرية وأسلحة تابعة للحوثيين.

وشهدت مدينة تعز أمس تقدما للمقاومة ووحدات الجيش الوطني باتجاه السجن المركزي، كما دارت اشتباكات ضارية على عدة جبهات في مرتفعات جبلية قريبة، حيث تمكنت المقاومة خلالها من أسر عناصر حوثيين في منطقة جبل صبر.

من جهة ثانية، قال مراسل الجزيرة نقلا عن الدفاع المدني إن قذيفة أطلقت من داخل اليمن وأصابت منزلا في منطقة سكنية بنجران السعودية، مسفرة عن مقتل مواطن سعودي. وأضاف المتحدث الإعلامي للدفاع المدني أنه تم "تنفيذ الإجراءات المعتمدة".

وكانت مصادر قد أكدت للجزيرة أمس أن طلائع المقاومة ووحدات من الجيش الوطني اليمني وصلت إلى أطراف مدينة زنجبار بمحافظة أبين شرقي عدن بعدما سيطرت على مديرية لودر، وذلك في إطار المرحلة الثانية من عملية "السهم الذهبي" لتأمين محافظة عدن عبر السيطرة على محافظتي أبين ولحج.

المصدر : الجزيرة + وكالات