حاول زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي في خطاب له التهوين من استعادة المقاومة الشعبية مدينة عدن جنوبي اليمن ووصفه "بالإنجاز المحدود"، وألقى باللائمة على عطلة أخذها بعض المقاتلين، كما أشار إلى أن الحلول السياسية ما زالت ممكنة.

واعتبر الحوثي في الخطاب المتلفز الذي أذاعته قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن نجاح حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في استعادة عدن إنجاز محدود، لم يتيسر لها إلا في ظروف شهر رمضان، وقال إنه لن يحسم المعركة.

وأوضح الحوثي أن استعادة عدن سببها عودة بعض الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للبقاء مع أسرهم في نهاية شهر رمضان.

وقال الحوثي إن "العدو في الوقت رمى كل ثقله هناك وطاقاته وإمكاناته مع تراكم الأحداث". وأضاف "آلاف الغارات والقصف المستمر حقق إنجازا محدودا، بعد كل هذا الاستنفار لكل تلك الإمكانات الهائلة واستغل فقط فرصة معينة كانت في ذلك الظرف فرصة مواتية له".

واتهم الحوثي حكومة هادي والتحالف العربي الذي تقوده السعودية بالتحالف مع تنظيم الدولة الإسلامية وإسرائيل في الهجوم على عدن.

الحلول السياسية
وقال عبد الملك الحوثي إن "الحلول السياسية بالشأن السياسي في البلد متاحة وممكنة ومرحب بها في هذا السياق من أي طرف عربي أو دولي محايد"، لكنه لم يذكر أي تفاصيل في هذا الصدد.

وكان نائب الرئيس اليمني خالد بحاح قد زار عدن يوم السبت قادما من الرياض ليصبح أكبر مسؤول من الحكومة يزور المدينة منذ طردت المقاومة الشعبية الحوثيين وقوات صالح.

وتعد زيارة بحاح الأولى إلى عدن منذ غادرها في نهاية مارس/آذار الماضي، ويتوقع أن يتوالى قدوم بقية أعضاء الحكومة اليمنية إلى المدينة خلال الأيام القريبة.

المصدر : الجزيرة + رويترز