أكد محامي الأسير محمد علان أن المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت قرارا يقضي بالإفراج الفوري عن الأسيرعلان، مشيرا إلى أن علان أنهى اليوم الأربعاء إضرابا عن الطعام دام 65 يوما احتجاجا على اعتقاله.

وقال المحامي جمال الخطيب إن المحكمة العليا قررت تعليق قرار تجديد أمر الاعتقال الإداري الصادر بحقه؛ وذلك نتيجة التدهور الحاد الذي طرأ على الحالة الصحية لعلان.

و أضاف أن موكله أنهى اليوم الأربعاء إضرابا عن الطعام دام 65 يوما احتجاجا على اعتقاله من دون محاكمة بعد صدور أمر الإفراج عنه.
 
 
وأكد المحامي أن القرار يشمل حق الأسير علان باستكمال علاجه في مشفى برزلاي في عسقلان.

وكان المستشفى قال اليوم الأسير محمد علان لم يصب بتلف دماغي، لكن حالته لا تزال خطيرة، وأنه ويرقد في العناية المكثفة بعد إضراب عن الطعام تجاوز الشهرين.

وقال المستشفى، في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، إن وضع علان الصحي لا يزال خطيرا في أعقاب فحوصات أجراها الأطباء.

وأبلغت النيابة العامة الإسرائيلية المحكمة العليا أنها ستوافق على إخلاء سبيل علان بشكل فوري إذا تبين أنه أصيب بتلف دماغي.

وعلقت هيئة المحكمة جلستها لبعض الوقت قبل أن تلتئم من جديد للنطق بالقرار على التماس قدمه محامو علان، طالبوا فيه المحكمة بإصدار أمر بالإفراج الفوري عنه.

وعرضت النيابة العسكرية إخلاء سبيل علان بعد انتهاء فترة اعتقاله إداريا دون محاكمة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وعلان من سكان قرية "عينبوس"، في نابلس بـ الضفة الغربية، ومعتقل منذ 16 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي، وأعلن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام منتصف يونيو/حزيران المنصرم، رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري، دون محاكمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات