قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن العلم اليمني سيرتفع في مرّان بمحافظة صعدة، معقل الحوثيين شمالي البلاد, وإن اليمن لن يعود إلى عصر الإمامة, في إشارة إلى الحكم الذي ساد لعقود حتى الإطاحة به منتصف ستينيات القرن الماضي.

وأضاف هادي، خلال لقاء مع الجالية اليمنية في العاصمة القطرية الدوحة مساء أمس، إن العلم اليمني سيُرفع في مرّان طال الوقت أم قصر.

وكان الرئيس يعني بذلك أن القوات الموالية له ستطرد الحوثيين من المناطق التي اجتاحوها منذ سبتمبر/أيلول الماضي, وستعيدهم إلى المنطقة التي انطلقوا منها نحو صنعاء ثم نحو المحافظات الوسطى والجنوبية.

وتابع أنّ مخرجات الحوار الوطني ستنفذ بمشروع الأقاليم الستة لليمن "شاء من شاء ورفض من رفض". وكان الحوار الوطني الذي عقد بين مارس/آذار 2013 ويناير/كانون الثاني 2014 قد أفضى إلى مخرجات من بينها تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم, وعارضت جماعة الحوثي التقسيم بهذه الصورة.

كما أشاد الرئيس اليمني بدول الخليج, وفي مقدمتها السعودية، ووصف قرارها بشن "عاصفة الحزم" في مارس/آذار الماضي بأنه قرار شجاع، وفي الاتجاه الصحيح.

وكان هادي التقى أمس في الدوحة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأطلعه على التطورات الميدانية والجهود الدولية لدعم ومساندة الشرعية في اليمن.

وأكد الرئيس اليمني مرارا ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216 الذي ينص على انسحاب الحوثيين وحلفائهم من جميع المدن التي استولوا عليها, وحظر توريد السلاح إليهم.

المصدر : الجزيرة