الأحزاب الكردية تفشل بإيجاد حل لأزمة الرئاسة
آخر تحديث: 2015/8/19 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/19 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/5 هـ

الأحزاب الكردية تفشل بإيجاد حل لأزمة الرئاسة

جانب من اجتماع الأحزاب الكردية في أربيل بشأن أزمة الرئاسة (الجزيرة)
جانب من اجتماع الأحزاب الكردية في أربيل بشأن أزمة الرئاسة (الجزيرة)

فشلت الأحزاب الكردية الخمسة المشارِكة في حكومة إقليم كردستان العراق في اجتماع استمر لصباح اليوم الأربعاء في التوصل إلى توافق بشأن أزمة الرئاسة، وطلبت من البرلمان تأجيل جلسته الطارئة التي كان من المقرر أن يعقدها صباح اليوم لمناقشة مشاريع تعديل قانون الرئاسة في الإقليم.

وانتهى اجتماع الأحزاب الكردية الخمسة بإقليم كردستان العراق دون التوصل إلى توافق بشأن أزمة الرئاسة، كما قررت الأحزاب الخمسة المشاركة مواصلة اجتماعاتها حتى يوم الأحد القادم الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وكانت الأحزاب الكردية عقدت مساء الثلاثاء اجتماعا موسعا في أربيل لمناقشة سبل الخروج من هذه الأزمة السياسية والقانونية، حيث تنتهي ولاية مسعود البارزاني اليوم.

وقالت مصادر من داخل رئاسة كردستان العراق إن "حركة التغيير" -وهي تعد من أبرز القوى الكردية المعارضة لتجديد ولاية الرئيس مسعود البارزاني- أبدت موافقة مشروطة على التجديد، وطالبت بتقليص صلاحيات الرئيس.

وكان مجلس شورى الإقليم قد قرر الاثنين أن يبقي رئيس الإقليم مسعود البارزاني في منصبه محتفظا بكامل صلاحياته لحين التوصل إلى اتفاق سياسي أو إجراء انتخابات.

وتنتهي ولاية البارزاني الممددة اليوم في وقت لم تتوصل الأطراف السياسية في الإقليم لاتفاق بشأن تعديل قانون رئاسة الإقليم المثير للجدل نتيجة الخلافات المعمقة بشأنه بين مطالب بنظام برلماني يتم فيه انتخاب الرئيس من قبل البرلمان وأخرى بانتخابه عبر الاقتراع العام المباشر. ‎

وتولى البارزاني رئاسة الإقليم عام 2005 باختيار داخل البرلمان، وتم تجديد ولايته في انتخابات مباشرة جرت عام 2009 حصل فيها على 69% من أصوات الناخبين، وفي 2013 تم تجديد ولايته لمدة عامين عقب خلافات بين الأحزاب الكردية حول إجراء استفتاء على مشروع دستور للإقليم.‎

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات