واشنطن تؤيد حكومة موحدة في ليبيا
آخر تحديث: 2015/8/18 الساعة 09:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/18 الساعة 09:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/3 هـ

واشنطن تؤيد حكومة موحدة في ليبيا

جون كيربي أكد أن واشنطن اطلعت على طلب حكومة طبرق للدول العربية بشن غارات جوية على تنظيم الدولة بليبيا (غيتي/الفرنسية)
جون كيربي أكد أن واشنطن اطلعت على طلب حكومة طبرق للدول العربية بشن غارات جوية على تنظيم الدولة بليبيا (غيتي/الفرنسية)

أكدت الولايات المتحدة أن الحل الأفضل للأزمة في ليبيا ومكافحة الإرهاب هناك يكمن في تشكيل حكومة موحدة، وأنها تدعم عملية دولية من أجل تحقيق ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، جون كيربي -في إيجاز صحفي بواشنطن أمس الاثنين- إنهم مطلعون على الدعوة التي وجهتها حكومة طبرق للدول العربية لتنفيذ ضربات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت شرقي العاصمة طرابلس.

وأضاف كيربي "كما قلنا في السابق، نحن نؤمن أن أفضل طريقة لهزم الإرهاب في ليبيا وتأسيس مناخٍ آمن لكل الليبيين هو عن طريق الشراكة مع حكومة ليبية ملتزمة وموحدة".

وشدد المتحدث باسم الخارجية على أن بلاده "تدعم عملية الأمم المتحدة التي تؤمن الوصول لهذه النتائج".

وكانت حكومة طبرق المؤقتة قد تقدمت السبت الفائت، بطلب لعقد اجتماع غير عادي لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى المندوبين الدائمين، من أجل "اتخاذ الإجراءات الكفيلة للتصدي للجرائم التي يرتكبها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت ومناطق أخرى".

وأعلنت حكومة طبرق -الجمعة الماضية- أن حصيلة جرائم ما سمته "الإبادة الجماعية" التي ارتكبها تنظيم الدولة ضد سكان مدينة سرت، بلغت أكثر من ثلاثين قتيلاً مدنياً، كما اتهمت مجلس الأمن الدولي بـ"السكوت عن مجازر التنظيم في المدينة".

وسيطر تنظيم الدولة على مدينة سرت في يناير/كانون الثاني الماضي بعد انسحاب الكتيبة 166 التابعة لقوات فجر ليبيا، التي كانت مكلفة من المؤتمر الوطني العام المنعقد في طرابلس بتأمين المدينة.

وفي سياق ذي صلة، حذرت إيطاليا من أن ليبيا تواجه خطر التحول إلى "صومال أخرى".

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني -عقب التوقيع على بيان مشترك أمس الاثنين مع الولايات المتحدة وعدة حلفاء أوروبيين- إنه إذا لم تُفلح محادثات السلام في وضع حدٍّ للحرب الأهلية الدائرة في ليبيا في غضون أسابيع قليلة "فإننا سنجد أنفسنا أمام صومال أخرى على بعد خطوتين من سواحلنا".

المصدر : وكالة الأناضول,الفرنسية

التعليقات