توفي عسكريان تونسيان متأثريْن بجراح أصيبا بها في انفجار لغم أرضي زرعه مسلحون بجبل مغيلة بولاية القصرين (وسط غرب) على الحدود مع الجزائر، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة المقدم بلحسن الوسلاتي وفاة العسكرييْن، الأول ليلة أمس والثاني فجر اليوم، متأثرين بإصابات خطيرة لحقت بهما جراء انفجار لغم أرضي حصل الاثنين في جبل مغيلة.

وكانت الوزارة أعلنت الاثنين إصابة أربعة عسكريين خلال عملية تمشيط للجيش بالجبل إثر انفجار اللغم الذي زرعه مسلحون.

وتتحصن "كتيبة عقبة بن نافع"  في جبل الشعانبي المتاخم لجبل مغيلة، وقد زرعت "الكتيبة" -المرتبطة بـ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي- ألغاما تقليدية الصنع في جبال بولاية القصرين لمنع تقدم قوات الأمن والجيش.

وفي أبريل/نيسان 2014، أعلنت تونس جبل الشعانبي "منطقة عمليات عسكرية مغلقة" وجبال السمامة والسلوم ومغيلة وخشم الكلب والدولاب وعبد العظيم (المتاخمة للشعانبي) "منطقة عسكرية".

وتواجه قوات الأمن والجيش، منذ عام 2012، جماعات مسلحة متمركزة بجبال الشعانبي غربي البلاد والجبال المحاذية لها، وتواترت الإصابات في صفوف قوات الجيش جراء الألغام الأرضية واليدوية الصنع التي يزرعها المسلحون.

المصدر : وكالات