أعلنت المقاومة الشعبية تحقيق تقدم في عدد من المواقع في تعز جنوبي اليمن، وشنت طائرات التحالف غارات وصفت بأنها الأعنف على مواقع للحوثيين في مناطق في إب والحديدة وسط البلاد.

وقالت المقاومة إنها سيطرت على عدد من المواقع والتلال المطلة على شارع الخمسين شمال مدينة تعز، ومعسكرِ الدفاع الجوي غرب المدينة، كما تمكنت أيضا من السيطرة على منطقة ثعبات جنوب حي المستشفى العسكري.

وذكر مراسل الجزيرة في تعز أن قلعة القاهرة التاريخية تتعرض لقصف مدفعي من قبل المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأكدت مصادر طبية مقتل أربعة مدنيين وجـَرح 16، في قصف عشوائي للحوثيين على أحياء المدينة.

وأكد عضو المجلس العسكري في تعز العميد الركن عدنان الحمادي أن المقاومة تتحرك حاليا لاستعادة السيطرة على القصر الجمهوري بالمدينة، وقال للجزيرة إن المقاومة بحاجة لإسناد عسكري عاجل كي تتمكن من حسم معاركها ضد الحوثيين.

وفي الحديدة، شن التحالف سلسلة غارات وصفت بالأعنف استهدفت تجمعات للحوثيين بميناء الحديدة، ومجمع تطوير تهامة، جنوبي المدينة. وقال مسؤولون إن الغارات دمرت أربع رافعات بالميناء وأصابت مخازن وتسببت في توقف العمل.

ويعد ميناء الحديدة المنفذ البحري الوحيد الذي كان يسيطر عليه الحوثيون وقوات المخلوع.

وقال مراسل الجزيرة إن طائرات التحالف استهدفت اليوم أيضا تعزيزات عسكرية للحوثيين وقوات صالح كانت في طريقها إلى جبل بعدان بمدينة إب، وأدى القصف لسقوط قتلى وجرحى بصفوف الحوثيين وقوات المخلوع. وتخطط المقاومة والتحالف لشن معركة لاستعادة المحافظة من الحوثيين.

من جهة ثانية، أفادت مصادر محلية يمنية عن مقتل 16 من الحوثيين وقوات صالح وثلاثة من المقاومة الشعبية خلال اشتباكات بمنطقة الجفينة، في مأرب وسط البلاد.

وذكرت  مصادر محلية في البيضاء (وسط البلاد) أن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي قد سيطرت على منطقة "عـقبة ثـرة" الإستراتيجية.

المصدر : الجزيرة + وكالات